أخبار سياسيةاخر الاخبار

توقيع مذكرة تفاهم على هامش المشاركة في افتتاح معرض ICT

على هامش المشاركة في افتتاح معرض (cairo ICT 2014) بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات، شهد المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الاتصالات، ووزارة البحث العلمي، وجامعة القاهرة، وجهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، وذلك لإنشاء مجمع التميز للابتكار وريادة الأعمال والصناعات الالكترونية في المنطقة الاستثمارية التكنولوجية بالمعادى، وذلك بحضور وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزير الدولة للبحث العلمي، ورئيس جامعة القاهرة، وممثل عن جهاز الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة.
ويهدف المركز إلى توفير المناخ الإبداعي والأدوات العلمية والبحثية والتسويقية والاستثمارية، لدعم الابتكار وريادة الأعمال لدى الشباب والشركات المصرية الصغيرة والمتوسطة، خاصة في مجالات الإلكترونيات والأنظمة الدقيقة، والنانو تكنولوجي وتطبيقاتها في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وغيرها من المجالات، وذلك ضمن الإستراتيجية القومية لصناعة الالكترونيات في مصر التي أقرتها وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتي تستهدف دعم خدمات تصنيع الإلكترونيات، وصناعة وتطوير النظم الإلكترونية متناهية الصغر والدوائر المتكاملة.
وتنص مذكرة التفاهم على أن تقوم هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”، بتنفيذ مشروع إنشاء وإدارة مركز “التميز”، حيث يقوم جهاز الخدمة الوطنية للقوات المسلحة ببناء الغرف والمختبرات وشراء وتوريد الأجهزة والمعدات والبرامج الخاصة بالمركز، بينما تقوم وزارة البحث العلمي، ممثلة في صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية، بتوفير المعامل التكنولوجية المتخصصة، والتمويل اللازم لطرح وتنفيذ مشاريع بحثية بواسطة المركز، بالتعاون مع الجامعات والمراكز البحثية الأخرى، وتقوم جامعة القاهرة بنقل كافة أنشطة المركز المصري للنانو تكنولوجى إلى المجمع، وتوفير الكوادر البشرية والخبرات الفنية اللازمة لأعمال البحث والتطوير، و البرامج الدراسية والتدريبية والدرجات العلمية المتخصصة.
كما شهد المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، مراسم توقيع اتفاقية تعاون بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” و”هيئة الإمارات للهوية”، بحضور ممثلين عن الهيئتين، والتي تنص على تحقيق التعاون بين الطرفين وتبادل ونقل الخبرات الفنية والقانونية والتنظيمية في مجالات أمن المعلومات، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتبادل التطبيقات الإلكترونية فيما يخص التوقيع الإلكتروني والهوية الرقمية.
كما تتضمن الاتفاقية التعاون أيضاً في مجال التنظيم والمشاركة في اللقاءات العلمية والمؤتمرات والندوات والدورات التدريبية، وورش العمل، وتبادل الزيارات، إلى جانب تقديم كافة الاستشارات في المجالات المشتركة بين الطرفين سواء على الجانب الفني التنظيمي أو الجانب الفني التخصصي.
وتهدف الاتفاقية إلى التواصل وتنمية العلاقات المصرية مع الدول العربية الشقيقة، والتأكيد على ضرورة التكامل بين الدول العربية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لمواجهة التحديات خلال الفترة القادمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق