الرئيسية / تحقيقات / تعثر الإفراج عن مركب صيد مصرى فى السعودية لرفض أصحابه دفع الغرامة

تعثر الإفراج عن مركب صيد مصرى فى السعودية لرفض أصحابه دفع الغرامة

كتبت/ منى النبوى

تعثرت محاولات الإفراج عن مركب الصيد المصرى “محمد الجميل” لرفض ملاك المركب دفع الغرامة المفروضة عليه جراء انتهاكه المياه الإقليمية السعودية والقيام بأعمال الصيد بطريقة غير مشروعه، على الرغم من المحاولات المتكررة من جانب القنصلية المصرية فى جدة.

وقال عمرو رشدى، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، إن القنصلية المصرية فى جدة سبق لها التدخل عدة مرات لتأمين الإفراج عن طاقم المركب المحتجز حاليا فى ميناء جازان السعودى، ونجحت بالفعل الاتصالات التى أجراها السفير عادل الألفى القنصل المصرى العام فى تخفيض العقوبة إلى السجن لشهرين فقط تحتسب من تاريخ بدء احتجاز المركب وتخفيض الغرامة أيضا إلى 50 ألف ريال، بدلاً من العقوبة المقررة قانوناً وهى السجن لخمسة أشهر وغرامة 80 ألف ريال، خاصة مع جسامة التهم المنسوبة لطاقم المركب بانتهاك المياه الإقليمية السعودية ورفض القبطان الاستجابة للطلقات التحذيرية لخفر السواحل السعودى واستخدام نوع من شباك الصيد تقضى على زريعة السمك فى منطقة الصيد بأسرها.

وأوضح المتحدث أنه فى الوقت الذى تواصل فيه القنصلية المصرية محاولاتها للإفراج عن أفراد الطاقم، يواصل ملاك المركب إطلاق التصريحات التى تتهم القنصلية بالتقاعس، تصوراً منهم أن هذا الأسلوب سيجدى فى إعادة المركب سريعاً دون دفع الغرامة المقررة، رغم أنهم المسئولون الوحيدون عن بقاء الطاقم قيد الاحتجاز.

وأكد رشدى أن اتباع هذا الأسلوب من جانب ملاك المراكب لن يجدى نفعا، لأن تكرار انتهاكهم للمياه الإقليمية لجميع الدول المجاورة ثابت ولا مجال لإنكاره، وخاصة المياه الإقليمية السعودية التى دخلها بصورة غير مشروعة أكثر من 200 قارب صيد مصرى خلال العامين الماضيين فقط، مما دفع السلطات السعودية لتغليظ العقوبات المفروضة على المراكب المخالفة.

عن admin

شاهد أيضاً

العزف علي وتر العاطفة

تحقيق:احمد حسام_هاجر فهمي_فاطمة عبد الناصر من المسئول عن التسول فى الشارع المصرى؟ سؤال يبحث عن …