الرئيسية / أخبار رياضية / تشلسي ثالثاً وسقوط جديد لتوتنهام

تشلسي ثالثاً وسقوط جديد لتوتنهام

محمد الشناوى

استعاد تشلسي المركز الثالث بفوزه المستحقّ على جاره وست هام يونايتد (2-0)  يوم الأحد على ملعب “ستامفورد بريدج” في لندن في ختام المرحلة الثلاثين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

واستفاد تشلسي من الخدمة التي قدَّمها له فولهام بفوزه على جاره توتنهام (1-0) في دربيّ لندني ثانٍ على ملعب “وايت هارت لاين”.

رفع تشلسي رصيده إلى 55 نقطة ويملك مباراة مؤجّلة مقابل 54 نقطة لتوتنهام الذي تراجع إلى المركز الرابع، و33 نقطة لوست هام يونايتد الرابع عشر، فيما ارتقى فولهام إلى المركز العاشر برصيد 36 نقطة.

وللمصادفة كان توتنهام أزاح تشلسي عن المركز الثالث عندما تغلّب على وست هام يونايتد بالذات (3-2) في ختام المرحلة السابعة والعشرين في 25 شباط/فبراير الماضي.

في المباراة الأولى، كان تشلسي صاحب الأفضلية منذ البداية وحتى النهاية وكان بإمكانه الفوز بغلّة أكبر من الأهداف، وسجَّل له كل من فرانك لامبارد (19) مستفيداً من تمريرة البلجيكي إدين هازار، وهو هدفه رقم 200 مع “البلوز” فبات على بعد هدفين من بوبي تامبلينغ أفضل هدّاف في تاريخ تشلسي، ثم سجَّل هازار بنفسه الهدف الثاني بعد لعبة ثنائية مع الإسباني خوان مانويل ماتا (50).

وفي المباراة الثانية، حرم المهاجم الدولي البلغاري السابق ديميتار برباتوف فريقه السابق توتنهام من استعادة نغمة الانتصارات بتسجيله هدف الفوز لفولهام في الدقيقة 52 من المباراة رافعاً رصيده إلى 11 هدفاً على لائحة الهدافين.

وكان برباتوف انتقل إلى توتنهام عام 2006 قادماً من باير ليفركوزن الألماني مقابل 20 مليون دولار وسجَّل في صفوفه 46 هدفاً، قبل الانتقال إلى مانشستر يونايتد بعقد قياسي بلغ 30.75 مليون جنيه إسترليني ولعب معه 149 مباراة في جميع المسابقات وسجَّل 56 هدفاً، كما تُوِّج هدّافاً للدوري موسم 2010-2011 برصيد 21 هدفاً، قبل أن ينتقل الصيف الماضي إلى فولهام.

وهذه هي الخسارة الثانية على التوالي محلياً لتوتنهام بعد سقوطه أمام ليفربول (2-3) والثالثة في مختلف المسابقات بعد خسارته أمام إنتر ميلانو الإيطالي (1-4) الخميس الماضي في إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”.

وتجمَّد رصيد توتنهام عند 54 نقطة في المركز الثالث، أما فولهام فارتقى إلى المركز العاشر برصيد 36 نقطة.

تعادل سندرلاند مع ضيفه نوريتش سيتي (1-1)، وكان نوريتش سيتي البادئ بالتسجيل بهدف الإيرلندي ويسلي هولاهان في الدقيقة 26، لكنه تلقّى ضربة موجعة بطرد حارس مرماه مارك بان في الدقيقة 30، فاستغلّ أصحاب الأرض النقص العددي وأدركوا التعادل بكريغ غاردنر من ركلة جزاء (40).

رفع نوريتش سيتي رصيده إلى 34 نقطة في المركز الثاني عشر وهو تعادله الثالث عشر هذا الموسم ليكون أكثر الفرق تعادلاً بالاشتراك مع ستوك سيتي، مقابل 31 نقطة لسندرلاند الخامس عشر الذي استمرّ عزوفه عن الفوز للمباراة السابعة على التوالي.

وأنعش ويغان آماله في البقاء بفوز بشق الأنفس على ضيفه نيوكاسل (2-1)، ومنح الدولي التشيلي جون بوسيجور التقدُّم لويغان في الدقيقة 18، وأدرك الإيطالي دافيد سانتون التعادل لنيوكاسل في الدقيقة 72، قبل أن يخطف الإيفواري أرونا كونيه هدف الفوز لويغان في الدقيقة 90.

ورفع ويغان رصيده إلى 27 نقطة في المركز الثامن عشر، مقابل 33 لنيوكاسل في المركز الثالث عشر.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

ديروط يدعم صفوفة بـ4 صفقات إستعداد للموسم الجديد في القسم الثاني

إبراهيم عبد العظيم قام مجلس إداره نادي ديروط برئاسة الأستاذ محمد صلاح سيف فى التعاقد …