الرئيسية / أخبار سياسية / ترقب دولي لزيارة السيسي لأمريكا ومخاوف من تدهور العلاقات المصرية الروسية

ترقب دولي لزيارة السيسي لأمريكا ومخاوف من تدهور العلاقات المصرية الروسية

ربما دعوة الرئيس المريكي للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لزيارة أمريكا بعد انقطاع لأكثر من 8 سنوات من الزيارات الثنائية بين رؤساء البلدين، يحرك المياه الراكده وتصفو مرة أخري، ويتم تعزيز بين الدولتين، وربما تقضي علي تخوفات كثيرة تشغل بال الشعب المصري.
فهل ستحقق هذه الزيارة المرتقبة عودة العلاقات المصرية الأمريكية بشكل أقو عن الفترة السابقة التي أصبحت لا تذكر، خاصة أنها أول زيارة رسمية لرئيس مصري إلى الولايات المتحدة منذ عام 2004، تُجرى في إطار اللقاءات الثنائية، وسيكون من أولويات هذه الزيارة مناقشة العديد من القضايا بين الجانبيين، وستتضمن العديد من الملفات المهمه على رأسها مكافحة الإرهاب والمعونة العسكرية والعلاقات الاستراتيجية بين البلدين.
والعشرات من دبلوماسيون في مصر ووالعلم العربي يرون أن هذه الزيارة ستكون لها أثر كبير علي الشارع المصري، والعالمي خاصة أن زيارة مصر قد تعود معها مره أخري مفاوضات السلام في القضية الفلسطينية بعد توقفها لفترة، فدائمًا مصر هي من يبحث ويهتم بها، وأكد السفير ياسر رضا، سفير مصر في الولايات المتحدة الأمريكية، في تصريحات له بمداخلة هاتفية لإحدى القنوات الفضائية، أن السفارة المصرية في واشنطن مهتمة في هذا الوقت، بالزيارة المرتقبة للرئيس السيسي إلى الولايات المتحدة في الفترة المقبلة.
وأوضح أنها ستكون زيرة مهمة ويترقبها العالم كله، وفي نفس السياق ثال السفير سيد قاسم، مساعد وزير الخارجية الأسبق لشؤون الأمم المتحدة إن العلاقات الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية شديدة الأهمية، ولكن يجب أن تدار بقدر كبير من الحرفية والحذر الشديد، في ظل القيادة الأمريكية الجديدة برئاسة ترامب.
وأن أهمية الزيارة مرتبط بتقييم مواقف ترامب التي بدت خلال أسبوعين من توليه الحكم، وهي لا تبشر بالخير؛ لأنها تشير إلى الكثير من الأشياء المتضاربة والتنافر في بعض القضايا، يجب أن تقام على شيء من الحذر لتعظيم المكاسب وتقليل الخسائر.
ويري أخرين أن هذه الزيارة ستعزز من العلاقات المصرية الأمريكية وستقوي موقف مصر في مكافحة الإرهاب لأنها نقطة هامة للعلاقات بين البلدين، ولكن النقطة الهامة هي القضايا التي تتعلق بالحريات ومن المؤكد ستأخذ منحني كبير من النقاش بين ترامب والسيسي، وستكون مناقشة شديدة الحذر، وهنا مخاوف كبيرة من الزيارة بسبب السياسية التي يتبعها ترامب بعد توليه منذ عدة أسابيع والتي تثير الجدل في كثير من الأوساط السياسية والدبلوماسية ليس في مصر فقط ولكن في العالم.
ولكن بكل تأكيد نتفق جميعًا مهما كانت مخاوف الجميع، أن وأشار إلى أنّ الزيارة ستعزز العلاقات الثنائية بين الدولتين وتفتح مجالات التعاون بينهم، في مقدمتها الحصول على تأييد الولايات المتحدة الأمريكية ومساعدتها في الحرب على الإرهاب، آملاً في أن تخرج واشنطن برسالة واضحة بعد انتهاء الزيارة تعلن فيها دعمها لمصر في حربها على الإرهاب.
ولكن المؤكد أن زيارة الرئيس السيسي لأمريكا لن تؤثر علي علاقاة مصر بالدب الروسي، خاصة أن العلاقات المصرية الروسية مستقرة بشكل كبير، وهذا ما أكده لسفير رخا أحمد حسن، عضو المجلس المصري للشئون الخارجيةن في أحد التصريحات الصحفيه له تعليقًأ علي الزيارة المرتقبه للسيسي للولايات المتحدة الأمريكية.

عن Jasmin

شاهد أيضاً

نقابة البيطريين تعلن مقاطعة الامريكان

كتابة وتصوير: محمدالدين احمد نظمت نقابة البيطريين مؤتمراً صحفياً الساعة الثانية من مساء اليوم بمقر …

اترك تعليقاً