الرئيسية / أخبار عالمية / ترامب يدافع عن قرار إقالة مدير “إف بي آي” وسط عاصفة من الانتقادات

ترامب يدافع عن قرار إقالة مدير “إف بي آي” وسط عاصفة من الانتقادات

دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء عنقرار  المفاجئة لمدير مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) جيمس كومي، قائلًا إن ليس لهذه الإقالة أي علاقة بالتحقيق الذي يجريه المكتب حول تواطؤ محتمل بين روسيا ومقربين من ترامب.

ورفض البيت الأبيض دعوات المعارضة الديمقراطية إلى تسمية مدع خاص يتم تكليفه بالتحقيق الذي تجريه الـ “إف بي آي” حول التدخلات الروسية في حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية، واعتبرت متحدثة باسم ترامب أن الأمر “غير ضروري”.

ويتساءل نواب جمهوريون وديمقراطيون منذ مساء الثلاثاء حول أسباب قرار الإقالة وتوقيته. وتشتبه المعارضة في أن الرئيس الأمريكي يريد إعاقة التحقيق الذي يسيء إليه ويستهدف بعضا من المقربين منه.

وتركز التحقيقات التي بدأت الصيف الماضي على عمليات القرصنة الروسية ضد المعسكر الديمقراطي وعلى “تنسيق” محتمل بين روسيا وعدد من أعضاء حملة ترامب.

وفي رد على سؤال في المكتب البيضوي في البيت الأبيض اكتفى ترامب بالرد باقتضاب حول إقالة كومي “لم يكن يقوم بعمل جيد، الأمر بسيط، لم يكن يقوم بعمل جيد”.

وعلى الرغم من الحديث عن إمكان وجود تواطؤ مع روسيا أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز أن الإقالة لا علاقة لها بروسيا وأن سببها يعود إلى “الفظائع” و”العثرات والأخطاء” لمدير الـ‘إف بي آي‘ خلال التحقيق المتعلق بالرسائل الإلكترونية الخاصة بهيلاري كلينتون العام الماضي، وأوضحت أن ترامب كان ينوي إقالة كومي “منذ اليوم الأول لتسلمه مهامه” في البيت الأبيض.

وركز البيت الأبيض على حجة بسيطة لا تبدو مقنعة للكثيرين برر من خلالها إقالة كومي، وهي: بما أن الديمقراطيين نددوا لأشهر طويلة بطريقة إدارة كومي لمسألة الرسائل الإلكترونية لهيلاري كلينتون، ما الذي يدفعهم اليوم إلى الدفاع عنه بعد إقالته؟

وغرد ترامب “الآن وقد تمت إقالته، يتظاهرون بأنهم غير مسرورين. منافقون!”.

وتصاعدت الخلافات منذ شهور بين ترامب وكومي، وبشكل خاص خلال الأيام الأخيرة تزامنا مع تسارع التحقيق الذي يجريه الـ” إف بي آي” بحسب ما أفاد عدد كبير من وسائل الإعلام.

في مارس أكد كومي للكونغرس أن هناك تحقيقًا حول “تنسيق” محتمل بين مقربين من ترامب وموسكو،  وقد كان موقف كومي متناقضا مع ترامب في مسألة التجسس المزعوم للرئيس السابق باراك أوباما على برج ترامب.

إضافة إلى ذلك قد يكون كومي طلب الأسبوع الماضي من وزارة العدل وسائل إضافية خدمة للتحقيق الذي يجريه بحسب ما أفادت وسائل إعلام.

عن Jasmin

شاهد أيضاً

داعش تعلن مسئوليتها عن هجوم على مسجد شيعي في كابول

كتبت-سارة سليمان أعلن تنظيم “داعش” الإرهابي مسئوليته عن عن تفجير انتحارى قرب مسجد كبير للشيعة …

أضف تعليقاً