الرئيسية / تحقيقات / بلجيكا: معتقلو اليونان ليس لهم صلة بخلية المتطرفين التي فككناها

بلجيكا: معتقلو اليونان ليس لهم صلة بخلية المتطرفين التي فككناها

كتبت:هاجر فهمي

قال ممثلو الادعاء العام في بلجيكا مساء أمس إن الاعتقالات التي جرت في اليونان ليست لها «علاقة» بمخطط إرهابي تم إحباطه في بلجيكا.

وقال المتحدث باسم الادعاء العام، إريك فان دير سيبت: «ذكرت الشرطة اليونانية في البداية أن لديهم الأشخاص المطلوبين في بلجيكا.. بعد التحقق رأينا أن.. هؤلاء الناس لا علاقة لهم بالقضية البلجيكية».

من جانبها، أكدت النيابة المكلفة التحقيق مع الخلية المتطرفة التي تم تفكيكها خلال الأسبوع الحالي بينما كانت على وشك شن هجمات اليوم أيضا، أن عمليات الاعتقال جرت مساء أمس في وسط العاصمة اليونانية أثينا، وأن لا علاقة لها بهذه الخلية.

وكان مصدر أمني يوناني أعلن أنه تم توقيف 4 أشخاص على الأقل في أثينا أمس في إطار التحقيق بشأن خلية متطرفة تم تفكيكها هذا الأسبوع في بلجيكا حين كانت على وشك تنفيذ هجمات.

وكانت أجهزة مكافحة الإرهاب تسعى إلى التأكد من فرضية أن يكون بين الموقوفين عبد الحميد أبا عود، وهو بلجيكي مغربي الأصل وصفته وسائل إعلام بلجيكية بأنه العقل المدبر لاعتداءات مفترضة تم إحباطها الخميس الماضي في بلجيكا ويشتبه في أنه أمر بها انطلاقا من اليونان.

وأبا عود من أصول مغربية ويقيم في بروكسل وغادر إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم داعش.

يذكر أن الشرطة علمت بشأن المؤامرة عن طريق اعتراض مكالمات هاتفية بين هذا الرجل وشخص مسجون هو شقيق واحد من المشتبه بهم الذين قتلوا في حملة المداهمة التي جرت الخميس الماضي.

عن Hager Fahmy

أحلمها كبيره وثقتها بربها أكبر عنيده ومجنونه تعمل اي شيء صعب لوصلها لما تريده ولا تعلم ما هو المستحيل

شاهد أيضاً

جيل يعلم جيل

كتبت/هاجر فهمي حتى تبدع العقول المصرية فى وطنها ولا تسافر بحثا عن فرصة للتألق والابتكار …