الرئيسية / أخبار سياسية / بعد خفض أسعار بعضها.. نقص حاد في أدوية السرطان بالتأمين الصحي

بعد خفض أسعار بعضها.. نقص حاد في أدوية السرطان بالتأمين الصحي

كتب/وجدى خالد.

الرغم من تخفيض أسعار ثلاثة أصناف من أدوية سرطان الثدي، وتدعيم بعض الأدوية الأخرى لتُصرف للمرضى الذين يعالجون على نفقة الدولة؛ تخفيفا عنهم عبء ارتفاع أسعارها، إلا أن الشكوى ما زالت مستمرة، وما زالت مصر تعاني من نقص حاد في هذه الأدوية وغيرها، مما يؤثر على صحة المرضى.

ايماتيب imatib مثال صارخ لهذه الأزمة المتفاقمة، سعره- مثل بقية أسعار الأورام- يفوق حد الــ 3000 جنيه في سوق الأدوية، مما يجعل المرضى يتحولون للحصول عليه من منظومة التأمين الصحي، إلا أنه ومشتقاته لم يعودوا متوفرين في المستشفيات، مما يوقع المريض بين خيارين، الأول: أن يشتريه من سوق الدواء بسعره الباهظ، أو أن يصبر حتى يتم توفيره في منظومة التأمين الصحي مما يجعل أنزيم التيروسن كيناز الذي تنتجه الخلايا السرطانية الحاملة لما يسمى بصبغيّ (أو كروموسوم) فيلاديلفيا يتكاثر داخل الخلايا المصابة، ما يؤدي إلى تراجع حالة المريض وقد ينتهي به الأمر للوفاة.

ايماتيب ما هو إلا مثال على منظومة الإهمال المستمرة والمتكررة على مدار سنوات، يقول أحد المرضى: “تعبنا من الجري عشان نخلص الإجراءات، وبعدها لاقينا الدوا ناقص، نعمل ايه يعني نموت ولا ننتحر!”
وقال آخر: ” وفروا لنا الدوا عشان نقدر نعيش، احنا بنموت في اليوم 100 مرة، الورم لو ما أخدناش الدوا بيزيد، وبنتعذب معاه، ارحمونا ووفروا لنا الدوا، أو ادونا تمنه نشتريه من برا”

عن zienab hassan

شاهد أيضاً

ندوة بكلميم لمقاربة موضوع التراث الثقافي اللامادي بواد نون ومدى تثمينه في أفق تصنيفه

  تشهد مدينة كلميم بوابة الصحراء ابتداء من 22 يوليوز 2018 وإلى غاية 28 منه …

اترك تعليقاً