الرئيسية / أخبار الإقتصاد / بايرن ميونيخ يُجدِّد فوزه في معقل يوفنتوس

بايرن ميونيخ يُجدِّد فوزه في معقل يوفنتوس

كرَّر بايرن ميونيخ الألماني تفوّقه على مضيفه يوفنتوس الإيطالي في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم وغلبه بذات نتيجة مباراة الذهاب (2-0) على ملعب “يوفنتوس أرينا” اليوم الأربعاء.

بذلك حجز الفريق البافاري مقعده في المربّع الذهبي للمرّة الرابعة عشرة في تاريخه وبحصيلة نهائية (4-0)، ليواصل سعيه نحو حلم الثلاثية، بعد أن أحرز لقب الدوري المحلي قبل 6 مراحل من نهاية المسابقة، ووصل إلى نصف نهائي الكأس.

شوط بلا أهداف

سيطر أصحاب الأرض نسبياً على مجريات هذا الشوط لكنهم أخفقوا في هزّ شباك الضيوف الذين أظهروا انضباطاً تكتيكياً وتنظيماً مميّزاً.

وبدا الاستعجال واضحاً على لاعبي “بيانكونيري” مما أفقدهم التركيز في اللمسة الأخيرة، لكنهم وصلوا إلى مرمى الحارس مانويل نوير مبكّراً فسدَّد المونتينغري ميركو فوسينيتش والتقط نوير الكرة (3) ثم أطلق كلاوديو ماركيزيو كرة فوق العارضة برعونة (7).

وكانت أخطر الفرص من ركلة حرّة مباشرة أطلقها أندريا بيرلو وردّها الحارس مانويل نوير (24).

وحصل بايرن على فرصتين ثمينتين، الأولى بعد اختراق من الفرنسي فرانك ريبيري وعرضية تابعها الكرواتي ماريو ماندزوكيتش وأبعدها بوفون (8)، والأخير عاد وتصدّى لتسديدة قويّة من النمساوي دافيد ألابا (39).

كما شهد الشوط الأول تبديلاً اضطرارياً في صفوف الفريق الألماني، إذ خرج المدافع البلجيكي دانييل فان بويتن وعوَّض مكانه جيروم بواتينغ (35).

واقعية بايرن تُثمر عن هدفين

لم يتغيّر منحى الأداء في الشوط الثاني، إذ استمرّ اندفاع يوفنتوس دون تنظيم واضح فلم يُشكِّل إزعاجاً كبيراً لمنافسه، وكانت فرصه أقل في الشوط الثاني وبمحاولات فرديّة، أما بايرن فقد سعى لاستنزاف الوقت وفق أسلوب ذكي بنقل الكرة في أكبر عدد من التمريرات حيناً والمباغتة في هجمات مرتدّة حيناً آخر.

أول فرصة في الشوط الثاني جاءت من تسديدة فابيو كوالياريلا مرَّت بالكاد بجوار القائم الأيسر (51)، وردّ عليه الهولندي أرين روبن بتسديدة ارتدّت من القائم الأيمن (57).

وعلى عكس ما اشتهت جماهير “يوفنتوس أرينا”، اهتزّت شباك الفريق الإيطالي بضربة رأس من ماندزوكيتش الذي تابع كرة ارتدّت بعد تصدٍ ناجح من بوفون لتسديدة الإسباني خافيير مارتينيز (64).

ولم تأتِ محاولات الرد من بطل الدوري الإيطالي ومتصدِّره بجديد، وظهر الإحباط واضحاً على الفريق الذي لم يقدِّم في مباراتي الذهاب والإياب ما هو متوقّع منه، وكانت أبرز المحاولات من البديل أليساندرو ماتري وكوادو أسامواه وفوسينيتش الذي كان الأقرب لهزّ الشباك لولا تباطؤه في التسديد على بعد مترين من المرمى.

وحصل الفريق الألماني على مزيد من الفرص، فسدَّد توماس مولر مرَّتين، فعلت الأولى العارضة (66)، وأمسك بوفون الثانية (77)، وكانت الأصعب من روبن، فأبعدها بوفون بأطراف أصابعه إلى ركنية (87).

واختتم المهاجم البيروفي البديل كلاوديو بيزارو المواجهة بأفضل صورة لفريقه مسجِّلاً الهدف الثاني بعد عرضية من باستيان شفاينشتايغر (90+1).2013410205235571360_20

Deasy, essay helper online his administrative team, and school officials

عن Abdallah Mohamed

شاهد أيضاً

أرابكو” تطرح 10 مشروعات لعملائها بمعرض النخبة العقارى بالكويت

أعلنت شركة أرابكو للانشاءات والاستثمار العقارى عن مشاركتها في معرض النخبة العقاري بدولة الكويت، الذي …

أضف تعليقاً