الرئيسية / أخبار عاجلة / بالفيديو…على الهلباوى لـ”زوووم نيوز”من يحرم الغناء الصوفى مختل..ولم اقتنع بما يقدمه “باسم يوسف”

بالفيديو…على الهلباوى لـ”زوووم نيوز”من يحرم الغناء الصوفى مختل..ولم اقتنع بما يقدمه “باسم يوسف”

حوار: سارة سليمان

تصوير: محمد ابراهيم 

 استطاع ان يصنع لنفسه لون مميز ومختلف فى الإنشاد الصوفى، عن غيره من المطربين، فمنذ طلته الأولى علي المسرح يضفى عليه حالة من الروحانية الخاصة فى عشق الإله ومدحه للرسول حين يقول، “قسماً بنور المصطفى وجماله لم يخلق الرحمن مثل صفاته“، هام فى عشق حبيبته فاتخذ العفة طريق له، فهو المبتهل والمنشد الكبير، علي الهلباوى.

وكان لموقع ومجلة “زوووم نيوز“، حوار معه كشف خلاله عن بدايته الفنية، وكيف صنع لنفسه طريق خاص فى الإنشاد الدينى، إضافة لحديثه عن أعماله الفنية، وتجربتة مع الاعلامي الساخر ” باسم يوسف”.

وكان هذا نص الحوار :

فى البداية حدثنا عن بدايتك الفنية؟

بدات الغناء فى عمر السادسة، حيث وهبنى الله صوت مميز، ونشأت علي ايدى مجموعة كبيرة من المشايخ، منهم الشيخ عمران، ممدوح عبد الجليل، بجانب وجودى دائما فى الحامدية الشاذلية اثناء الحضرة، ثم بدأت بعد ذلك قراءة القراءن بالإذاعة المدرسية ووجدت التشجيع دائما من الجميع.

ماذا عن والدك الشيخ محمد الهلباوى، ودوره فى دخولك المجال الفنى؟

بدات العمل فى البداية مع الهلباوى داخل فرقته، فهو كان سعيد بى حيث استطعت ان اصنع لون مختلف فى الغناء، من خلال اداء الأبتهالات والأناشيد ومزجها بالموسيقى الشرقية والغربية، لاستقطاب اكبر عدد من الشباب لهذا اللون.

هل شعرت بالخوف من غناءك هذا اللون ؟

لم اتخوف اطلاقا، فطريقتى الخاصة فى الغناء جذبت الى الكثير من الجمهور عن بعض المطربين المشهوريين، فى الأنشاد، فاستطيع ان اجبر جمهورى علي ذكر الله والرسول فى بداية حفلاتى الغنائية.

ماذا عن تجربتك فى فيلم “مايكروفون”، وأغنية “مرسال لحبيبتى؟

فى البداية قمت بغناء الأغنية، مع فرقة “مسار اجبارى”، اثناء حفلة لهم، حيث ارتجلتها باسلوبى الخاص، بعد ذلك جاءنى مخرج الفيلم، احمد عبد الله، وطالبنى بغناءها مرة آخرى فى العمل بنفس الطريقة، وكانت تجربتى بها ناجحة وحصلت من خلالها علي جائزة احسن اغنية.

ظهورك مع باسم يوسف افادك من الناحية الجماهيرية؟

نعم استفدت كثيرا من تجربتى مع باسم، لكن مع اختلافى الشديد مع ارائه الشخصية، حيث رفضت خلال الحلقة التحدث فى اى امور سياسية.

ماهو السر وارء تحولك من منشد دينى لغناء الوان آخرى خاصة الرومانسى؟

فالقران الكريم والدين الإسلامى والمسيحى، اوصى علي معاملة النساء بطريقة صحيحة، واحرص دائما علي اختيار كلمات راقية.

من المطربين الذين اثروا بك؟

صباح فخرى، سعدون جابر بالعراق، و الشيخ “الهلباوى”كان له دور كبير فى تثقيفى فنيا، فانا افضل انواع كثيرة من الموسيقى منها التركى والأيرانى والخليجى.

لماذا لم تلجأ لغناء تترات الأعمال الدرامية؟

فالعمل فى هذا المجال من وجهة نظرى يقوم علي مبدأ “الشلالية”، اي المخرج يكون لديه مطرب محدد يستعين به فى جميع اعماله، وايضا بعض الفنانين، تعمل بهذا الأسلوب. فاذا قدم لى ان اقوم بغناء تتر مسلسل لم ارفض بشرط ان يكون الكلمات والألحان مناسبة لى.

ماوجهة نظرك فى بعض الآراء التى تحرم الغناء الصوفى؟

هؤلاء مختلون لان الغناء للنبي ولله عز وجل ليس حرام، فالرسول كان يمدح فى حياته، فكل شخص يتحدث بحرية فليس لدى مشكلة معهم واستطيع الرد عليهم بحججى الخاصة.

هل ينال الغناء الصوفى حقوقه كاملة فى مصر؟ للاسف لا لكن يوجد بعض الفرق التى انتشرت موخرا فى مصر مثل فرقة المولوية واخرين.

هل مشاركتك مع السبكى فى “الليلة الكبيرة” مخاطرة باسمك؟

تعاونت خلال الفيلم مع المخرج احمد عبد الله، ولم يكن لى تعامل مع السبكى، اضافة انى قمت بتعديل السيناريو الخاص بدوري لتصحيح صورة الصوفيين.

متى ستقوم بصناعة البوم كامل؟

قريبا، فالأزمة التى تواجهنى مادية، وارغب فى انتاج ألبوم خاص لى، دون تدخل احد المنتجين وفرض سيطرته بسبب امواله، “وصوتي مش ملكي عشان اقدر ابيعه”.

 ماهى اعمالك القادمة؟

احضر لعدة حفلات فى الاسكندرية ومهرجان محكى القلعة 20 اغسطس الجارى، بالأضافة الى أغنيتين من كلمات سلمي رشيد، احدهما رومانسية، وسيتم الاعلان عنهم قريبا.

فى نهاية الحوار وجه رسالة لجمهورك؟ 

احب ان اشكر جمهورى علي مساندته لى فى جميع حفلاتى الغنائية،  وتشجيعه الدائم لى. 

 

عن sarasoliman

شاهد أيضاً

بالصور | تكريم “البلشى” واخرين بحزب الدستور

عدسة : محمدالدين أحمد عقد حزب الدستور مساء أمس السبت بمقر الحزب بالدقى، حفل تكريم …

أضف تعليقاً