الرئيسية / أخبار سياسية / النور: تطهير أجهزة الدولة يتم بالممارسة البرلمانية وليس التظاهرات

النور: تطهير أجهزة الدولة يتم بالممارسة البرلمانية وليس التظاهرات

قال جلال مرة أمين حزب النور إن الطرق الصحيحة للاصلاح تتمثل في تطهير كل أجهزة الدولة بما فيها القضاء من خلال قواعد الممارسة السياسية البرلمانية.. مؤكدا أن ذلك هو الطريق الأمثل في ظل هذه الظروف التي تمر بها مصر.

وشدد مرة – في تصريحات اليوم الخميس – على ضرورة استمرار الثورة ليس في الشارع فقط ولكن في استكمال تحقيق أهدافها في كل مؤسسات الدولة ..موضحا أن الثورة لم تقم فقط ضد طغيان الرئيس السابق حسني مبارك وأعوانه ولكن قامت ضد الفساد والطغيان في كل مؤسسات الدولة ولم تنته من تحقيق كل أهدافها والقضاء جزء من مؤسسات الدولة.

وأضاف “نحن مع عدالة المطالب التي ستقوم من أجلها مظاهرة “الجمعة”، ولكن الثورة المضادة لكل أنواع الإصلاح قائمة فتحاول أن تحول كل مناسبة إلى فوضى وتخريب وقتل وتدمير لذلك نري عدم المشاركة في مظاهرات الجمعة ليس لعدم عدالة القضية ولكن للخوف مما يدبره أعداء الثورة لإشاعة الفوضي والقتل والتخريب والتدمير كما حدث في أغلب الأحداث الأخيرة”، على حسب قوله .

وفي بيان رسمي لحزب النور، أكد الحزب أن عدم مشاركته في فعاليات “الجمعة” لا تعني على الإطلاق رفضه مبدأ التطهير أوالانفصال عن مطالب الشعب عموما والتيار الإسلامي خصوصا, وإنما ترجع في الأساس لعدم وجود آلية واضحة لتحقيق المطالب, أوإتاحة الفرصة لأعداء الثورة لإشاعة الفوضى والقتل والتخريب والتدمير كما حدث في أغلب الأحداث الأخيرة.

وأهاب الحزب بجميع المشاركين والجهات الرسمية وخاصة وزارة الداخلية تحمل مسئولية ضبط وتأمين المظاهرات بما يضمن سلميتها.

وقال الحزب – في بيانه الخميس – “مع كوننا قد نتفهم حاجة الرئيس إلى وجود تأييد شعبي ودعم سياسي عند اتخاذ القرارت الحاسمة , فإننا ندعو إلى السعي لكسب تأييد الشعب عن طريق مصارحته والحصول على دعم القوى السياسية من خلال الحوار معها حول الآليات والخطوات التي تتطلب ذلك الدعم”.

وأضاف أن مصرأحوج ما تكون إلى حالة مصارحة كاملة ووضوح يكشف جميع واضع الخلل وكيفية علاجها.. معتبرا أن اعتماد أسلوب الضغط في ظل وجود سلطة تشريعية وتنفيذية غير مفهوم .

وأشار إلى أنه لا يمانع إعداد قانون للسلطة القضائية بمشاركة القوى السياسية والشعبية والقامات القانونية والقضائية بشكل يضمن القبول الشعبي للقانون المعد ويسهل دخوله حيز التنفيذ دون عقبات.

وكان حزب البناء والتنمية قد دعا إلى مليونية الغد .

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

7 سنوات سجن مشدد لوزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي

قضت، محكمة جنايات القاهرة، اليوم السبت 15 أفريل 2017 ، بالسجن المشدد لمدة 7 سنوات، على …