الرئيسية / أخبار رياضية / الكورة في الخمسينة” صرخة حامد..رأسية باسم..تألق ثلاثي الزمالك الجديد في أبرز لقطات الزمالك وأنبي

الكورة في الخمسينة” صرخة حامد..رأسية باسم..تألق ثلاثي الزمالك الجديد في أبرز لقطات الزمالك وأنبي

كتب: شريف محمد

عاد قطار الزمالك لمساره الطبيعي من جديد بعد تعثره بمحطة سموحة، وأجتاز بالأمس محطة “أنبي” البترولية العنيدة، وأستطاع بالفعل أن يعيد شحن بطارياته من أجل المواجهة القادمة بإستاد برج العرب بالأسبوع الثامن للدوري والمقرر إقامتها ضد المصري البورسعيدي، في مواجهة من العيار الثقيل، ولما لا وهي ضد العميد “حسام حسن”.

تشكيل زملكاوي هجومي وأداء باهت من الفريق البترولي:

رجوعا لمباراة أنبي، بدأ الزمالك اللقاء بتشكيل واقعي جداًطبقاً لمجريات الأمور وطبقاً لواقع الأمر من حيث البحث عن الأنتصار لمواصلة المشوار، فبداية اللقاء هجومية تشكيلاً وأفراداً، أما عن التشكيل سنجد الزمالك لعب بطريقة (4-2-3-1) وتتغير في حالة الدفاع إلي (4-3-2-1)، أما علي مستوي الأفراد سنلاحظ أن مؤمن سليمان قد وضع قوته الضاربة من بداية اللقاء أملاً منه في إنهاء اللقاء مبكراً فبدأ بكل من (شيكابالا-حفني-باسم-معروف)، وطبقا لما هو متعارف عليه فإن هذا الرباعي يتميز بالشراسة الهجومية مع عدم تطبيق الواجبات الدفاعية علي أكمل وجه، لذلك أوكل سليمان الواجبات الدفاعية لخط الظهر ولإرتكازي الملعب (طارق حامد ودونجا).

بدأ الزمالك اللقاء مهاجماً كعادته وبدا أنبي أمام هذا الهجوم متراجعاً وبلا أي أنياب حقيقية علي مرمي جنش، وبالفعل جائت “صرخة” طارق حامد مدوية بقذيفة أطلق فيها العنان ليسراه من علي مسافة 35 ياردة زاحفة أرضية قوية لتسكن شباك علي لطفي معلنة عن تقدم الأبيض بهدف للمجتهد طارق حامد في الدقيقة 37 من الشوط الأول، وبدت الثلاث نقاط في طريقها للقلعة البيضاء وتم التأكيد علي هذا عند الدقيقة الخامسة من بداية الشوط الثاني بعرضية متقنة أرسلها صفقة الزمالك “الصامتة والرائعة” حسني فتحي من الجهة اليمني علي رأس باسم مرسي الذي لم يتواني في إيداعها الشباك، وسارت من بعد الهدف المباراة علي وتيرة واحدة وهي عبارة عن محاولات يائسة من أنبي لتقليص الفارق يقابلها ثقة في أداء لاعبي الزمالك، إلي أن أستطاع عمرو مرعي في تقليص الفارق قبل نهاية المباراة بخمس دقائق بإحرازه لهدف أنبي الوحيد، لينتهي اللقاء بهدفين لهدف وحصول الزمالك علي الثلاث نقاط كاملة.

تألق ثلاثي الزمالك الجديد وماله من مردود فني علي الفريق:

ظهر الثلاثي الجديد (دونجا، حسني فتحي ومحمود حمدي “الونش”) بمظهر جيد علي مدار ثلاث مباريات سابقة مما يبشر بإنفراجة كبيرة في مراكز (الوسط المدافع، المدافع الأيمن وقلب الدفاع)، والحديث هنا عن مركز خط الوسط المدافع وبالتحيد عن “دونجا”، فعلي مدار 12 عاما وبالتحديد منذ إعتزال “تامر عبد الحميد” والزمالك في حالة بحث عن (ديفندر) يقوم بإفساد الهجمات، والوقوف علي الكرة وبناء الهجمات، فعلي مدار هذا التاريخ ومنذ إنضمام “محمد كمونة، إبراهيم صلاح وأخيرا طارق حامد” لم نري (ديفندر) يقوم بالواجبات الهجومية في نادي الزمالك علي أكمل وجه، وهذا ماتم ملاحظته في أداء “دونجا” الوافد الجديد من مصر المقاصة، أما محمود حمدي الونش فأعتقد انه إذا أستمر علي أدائه هذا فسيكون له شأن مع المنتخب القومي في قادم الأيام، وعلي الجانب الأيمن تأتي الصفقة “الصامتة” حسني فتحي ليقدم اوراق إعتماده كمدافع أيمن قدم مردودا إيجابيا علي المستوي الهجومي وفي إنتظار ماسيقدمه علي المستوي الدفاعي في قادم المواعيد.

عن Sara soliman

شاهد أيضاً

بالصور | اجواء من خارج اللجان بالقلعة البيضاء

عدسة : محمدالدين أحمد …. شهدت ساحة القلعة البيضاء، أجواء ساخنة بحضور جماهير النادي الزمالك، …

أضف تعليقاً