أخبار عالمية

القوات العراقية تفتش عن الجهاديين وتطهر العبوات الناسفة التي تركوها وسط الموصل

تركز القوات العراقية الاربعاء على تطهير المناطق التي استعادت السيطرة عليها وسط الموصل حيث بدأت عمليات تفتيش عن الجهاديين ونشرت حواجز ومصدات تمهيدا لعمليات التقدم المقبلة.

وباشرت القوات العراقية في 19 شباط/فبراير هجوما لاستعادة الجانب الغربي من المدينة لكن العمليات تباطأت لعدة ايام بسبب سوء الاحوال الجوية الذي يحد من الدعم الجوي، قبل أن تستأنف الأحد.

ومنذ ذلك الحين استعادت القوات العراقية عددا من الاحياء اضافة المجمع الحكومي الذي يضم المحافظة ومجلس المحافظة وقيادة الشرطة والمتحف الاثري القديم الذي صور فيه جهاديو تنظيم الدولة الاسلامية أنفسهم وهم يدمرون آثارا لا تقدر بثمن بعد استيلائهم على المدينة.

وقال المقدم عبد الامير المحمداوي المتحدث باسم قوات الرد السريع “التركيز اليوم على تطهير المناطق التي تم تحريرها امس، رفع العبوات، تفكيك البيوت المفخخة بالقرب من مبنى المحافظة مجمع الحكومة مجمع المحاكم والمتحف”.

واضاف ان “تحرير مركز المدينة خطوة اولى ومهمة جدا لبداية تحرير المدينة القديمة”.

المصدر: أ.ف.ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق