الرئيسية / أخبار الإقتصاد / الظروف الاقتصادية وراء انخفض البضائع المنقولة فى قطاع النقل النهرى

الظروف الاقتصادية وراء انخفض البضائع المنقولة فى قطاع النقل النهرى

انخفض إجمالى كمية البضائع المنقولة فى قطاع النقل النهرى إلى 2.89 مليون طن عام 2012، منها 1.60 مليون طـن للقطاع الحكومى، العام، الأعمال العام، 0.80 مليون طن للقطاع الخاص المنظم، مقابل 0.49 مليون طن للقطاع الخاص غير المنظم، وذلك مقابل 6.53 مليون طن عام 2011، بنسبة انخفاض قدرها 55.7%، وفقا للجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.

وقال الجهاز فى نشرته السنوية حول النقل النهرى لعام 2012، إن السبب فى هذا الانخفاض يرجع إلى غلق بعض مصادر القطاع الخاص غير المنظم، نتيجة الظروف الاقتصادية.

وجاءت فى المرتبة الأولى مجموعة السلع الصناعية من إجمالى البضائع المنقولة، حيث بلغت كميتها 1.46 مليون طن عام 2012 مقابل 5.15 مليون طن عام 2011 بنسبة انخفاض قدرها 71.7%، وتعتبر السيارات من أهم السلع المنقولة، حيث بلغت كميتها 0.56 مليون طن بنسبة 38.3% من جملة هذه المجموعة.

انتقد الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء انخفاض البضائع المنقولة عن طريق النقل النهرى خلال العام الماضى، مشيرًا إلى أنه على الرغم من إمكانية الاستخدام الأمثل لنهر النيل فى نقل البضائع وبكميات أكبر من التى يتم نقلها عن طريق البر، فإن الإحصاءات أثبتت عكس ذلك.

عن AH MIDO

شاهد أيضاً

أرابكو” تطرح 10 مشروعات لعملائها بمعرض النخبة العقارى بالكويت

أعلنت شركة أرابكو للانشاءات والاستثمار العقارى عن مشاركتها في معرض النخبة العقاري بدولة الكويت، الذي …