أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار سياسية / السيسى خلال لقائه بوفد من الرياضيين: ليس مهمًا من يتولى الحكم ولكن المهم أن يعمل لصالح الشعب ..المشير يطالب بإعداد الشباب لتحمل المسئولية .. ويؤكد: لا مجال لأن يختلف المصريون أو يتصارعوا

السيسى خلال لقائه بوفد من الرياضيين: ليس مهمًا من يتولى الحكم ولكن المهم أن يعمل لصالح الشعب ..المشير يطالب بإعداد الشباب لتحمل المسئولية .. ويؤكد: لا مجال لأن يختلف المصريون أو يتصارعوا

كتبت نورهان غريب

أكد المشير عبد الفتاح السيسى، أن مصر تحتاج إلى من يخدمها ويحقق أهدافها خلال الفترة المقبلة، داعيًا الله أن يولى أمر مصر لمن هو أهل لذلك، قائلاً: “إذا كنا نحب بلدنا بصدق، ليس مهمًا من يتولى الحكم، ولكن المهم أن يوفق لما فيه الخير لهذا الشعب العظيم”.

وكان المشير عبد الفتاح السيسى المرشح لرئاسة الجمهورية قد أستقبل وفدًا من الرياضيين، يضم عددًا من رؤساء الأندية والنقاد الرياضيين، ونجوم الألعاب الجماعية والفردية، وممثلين عن الإعلام الرياضى، وأبطال أولمبيين، بالإضافة لبعض المهتمين بالشأن الرياضى فى مصر، صباح اليوم السبت، فى إطار حرصه على الاهتمام بالتواصل مع كل شرائح المجتمع.

واستمع المشير عبد الفتاح السيسى خلال اللقاء إلى رؤيتهم حول مستقبل الرياضة فى مصر خلال الفترة المقبلة، ودورهم فى بناء شباب قادر على مواجهة الصعاب والتحديات، المحيطة بالوطن.وأضاف المشير خلال اللقاء، أن الرياضيين دائمًا لديهم روح معنوية عالية وقدرة كبيرة على مواجهة التحديات، لما لهم من روح وثابة وطاقة إيجابية قادرة على العطاء والإبداع باستمرار.

وأوضح المشير السيسى أن اللقاء مع رموز الرياضة المصرية أمر فى غاية الأهمية لقدرتهم على المساهمة فى تشكيل وعى الشباب، وهذا أمر مهم جدًا فى المرحلة الحالية، من أجل مستقبل أفضل لكل المصريين.وأضاف: “إن شاء الله ربنا سيوفقنا إلى ما فيه الخير وسيولى مصر لمن يأخذ بيدها”، مطالبًا الحضور بأن يبلغوا تحياته لكل من لم تساعدهم الظروف فى حضور لقاء اليوم”.

وبيّن المشير عبد الفتاح السيسى أنه تعلم أسس الحوار والمناقشة داخل المؤسسة العسكرية، التى تعتمد على الاستماع لمختلف وجهات النظر عند اتخاذ القرار، وليس كما يظن البعض، فمنظومة العمل داخل المؤسسة العسكرية تقوم على الحوار الجاد والاستماع لكل الرؤى ووجهات النظر.

وقال المشير: “تعلمت طوال مسيرة حياتى العسكرية، أن أكون صادقًا أمينًا، ولم أحاول يومًا واحدًا أن أزيف كلامى أو أزينه من أجل كسب رضاء وتعاطف أحد، حتى ولو كانت حياتى تتوقف على هذا الأمر، فقد عشت طيلة عمرى هكذا وسأظل، ولن أغيره من أجل القادم”.واستطرد المشير: “يجب أن تكون هناك مساحة من الحرية والاحترام بين المصريين وبعضهم البعض مهما اختلفت توجهاتهم أو أفكارهم، والخلاف بيننا يجب ألا يكون على حساب الوطن”.

وقال المشير: “أحب الناس فعلاً، وأحرص دائمًا على اختيار الأفضل والأشرف والأنزه للعمل معى، وأن يكون الرجل المناسب فى تخصصه ومجاله، وهناك تجرد شديد فى الانتقاء، نظرًا لأننى لست محملاً، بمجاملات من أحد سواء فى داخل مصر أو خارجها، والوطن فقط هو مصلحتى، ولو أننا كمصريين نخاف على هذا البلد بصدق لابد أن نعبر به إلى بر الأمان”.

وكشف المشير السيسى عن أن مصر خلال السنوات الثلاث الماضية تعيش أصعب الظروف، على كل المستويات الاقتصادية والاجتماعية والأمنية مجتمعة، ولا مجال لأن يختلف المصريون أو يتصارعوا الآن، ونحتاج إلى وقوف الجميع صفًا واحدًا من أجل بناء مصر.

وأشار السيسى إلى أنه لابد من تجهيز الشباب وإعدادهم لتحمل المسئولية والمشاركة المجتمعية، من أجل خلق كوادر حقيقية قادرة على العمل والبناء، وتتولى إدارة الأمور فى الفترة المقبلة، مؤكدًا أن خلق جيل جديد من الشباب قادر على قيادة مصر، أمر فى غاية الأهمية يجب أن يحرص الجميع على الالتزام به .

وأكد المشير السيسى أن القطاع الرياضى من أفضل القطاعات التى يمكن أن يكون لها دور خلال المرحلة الراهنة، نظرًا لما له من قوة تأثير على الشباب فى مختلف الأعمار، بالإضافة إلى الجماهيرية الكبيرة التى تتمتع بها الرياضة والألعاب الفردية داخل المجتمع المصرى.
وأكد المشير السيسى خلال اللقاء مع الرياضيين، أن القادم لمصر إن شاء الله سيكون طيبًا، ومهم جدًا أن نعى خلال المرحلة الراهنة ما تحتاج إليه الدولة المصرية، خاصة إن كنا لا نملك سوى الأفكار الإيجابية، وتعظيم ما هو متاح من مواردنا الاقتصادية، بالإضافة إلى قوتنا البشرية، والطاقات الشبابية القادرة على صناعة المستحيل من أجل هذا البلد.

وطالب المشير السيسى كل المصريين بضرورة العمل من أجل مستقبل هذا البلد، حتى نستطيع أن نترك للأجيال القادمة كيانات حقيقية قادرة على العمل والإنتاج، بدلاً من أن نترك لهم هموم ومشكلات واقتصاد متعثر، ولابد أن يعمل الجميع على تحقيق هذا الهدف، فمصر فى الوقت الراهن بحاجة إلى حلول عاجلة وفورية، خاصة أن “المسكنات” والحلول المؤقتة تتآكل وتضعف نتائجها مع الزيادة السكانية، ونقص ومعدلات النمو الاقتصادى، لافتًا إلى أن المرحلة التى نعيشها فى الوقت الراهن لابد أن تعتمد على الإنصاف وأمانة الكلمة، خاصة أن التحديات الموجودة الآن كبيرة جدًا، ولابد من تشكيل وعى حقيقى لدى الناس بشأنها.

وأشار السيسى إلى أن البلد فى المرحلة الراهنة يحتاج إلى التحرك للأمام بسواعد أبنائها الشباب، قائلاً: “حبك لبلدك مش ممكن يكون كلام ولابد أن نعمل من أجل هذا البلد حتى تنهض وتقاوم عثرتها”، موضحًا أن البعد الاقتصادى عامل مؤثر فى بناء الأمم وحتى نستطيع تحقيق أى تطور خلال الفترة المقبلة لابد أن يكون لدينا قدرة اقتصادية كبيرة تمكنا من فعل هذا.

يذكر أن اللقاء شارك فيه أكثر من 60 شخصية رياضية، وأعربوا عن بالغ تقديرهم للمشير عبد الفتاح السيسى، وشكروا له دعوته وحرصه على الاهتمام بقضايا الرياضة فى مصر، وقدموا عددًا من المقترحات والحلول التى يمكن من خلالها النهوض بهذا القطاع المهم.

عن nourhan gharib

شاهد أيضاً

نقابة البيطريين تعلن مقاطعة الامريكان

كتابة وتصوير: محمدالدين احمد نظمت نقابة البيطريين مؤتمراً صحفياً الساعة الثانية من مساء اليوم بمقر …