الرئيسية / أخبار رياضية / #السادسة_يازمالك.. اوجه الشبه والإختلاف مابين زمالك 2002 و زمالك 2016

#السادسة_يازمالك.. اوجه الشبه والإختلاف مابين زمالك 2002 و زمالك 2016

كتب: شريف محمد

عندما يحل الزمالك غدا ضيفا علي صن داونز في مباراة الذهاب بدوري ابطال افريقيا، تحل في اذهان الجماهير علي الفور “زمالك 2002” .

ذكريات زمالك 2002:
فما اشبه الليلة بالبارحة، فمنذ 14 عام وبالتحديد في 2002 توجهت بعثة الزمالك للدار البيضاء لملاقاة الرجاءالبيضاوي المغربي في ذهاب الدور النهائي، وانتهت المباراة وقتها بالتعادل السلبي في ملحمة بيضاء كان ابطالها “عبد الواحد السيد، وائل القباني، مدحت عبد الهادي، طارق السيد، ابراهيم حسن، تامر عبد الحميد، وليد صلاح عبد اللطيف، محمد ابو العلا، حازم إمام، حسام حسن وعبد الحليم علي”، هؤلاء النجوم وضعوا امام اعينهم التتويج ولاشئ غيره واستعانوا علي ذلك بخبراتهم الطويلة في الملاعب الافريقية، فكان لهم ما ارادو بعد انتهاء مباراة القاهرة بنتيجة هدف للاشيء وكان بتوقيع نجم خط وسطه “تامر عبد الحميد”.

أيقونة الزمالك وابطالها:
ومابين اخر تتويج افريقي ومباراة صن داونز القادمة، تعاقبت الاجيال واختلفت الوجوه، وظل الكيان واحد، فكتيبة الزمالك في هذا النهائي لاتحظي بالطبع بكم الخبرات المتوفرة بجيل 2002، ولكن يحظي هذا الجيل بكثير من الدعم المعنوي والفني والمتمثل في ايقونة الفريق شيكابالا أو “بالوتيللي الاهرامات” علي حد وصف احدي الصحف الاجنبية، فشيكابالا له من رصيد الحب لدي جمهور الزمالك ما له، لذا تنتظر جماهير الزمالك منه ان يجسد لهم عشقه ومحبته في صورة حمل الكأس الافريقية في لحظة انتظرها عشاق الفارس الابيض علي مدار 14 عام، ايضا تضع جماهير الزمالك ثقتها في نجوم الفريق “ايمن حفني، طارق حامد، باسم مرسي، احمد الشناوي” لتحقيق نتيجة طيبة للوصول للقب الاميرة الافريقية.

ربان السفينة البيضاء:
يبقي اخيرا ان يحالف التوفيق المدير الفني المجتهد والخلوق “مؤمن سليمان” في وضع التشكيل المناسب للمباراة حتي ترسوا سفينة الزمالك بميناء برج العرب وهي محملة بأخبار تتمناها جماهير الابيض “أخبار بيضاء سعيدة”

عن Amina Zhani

شاهد أيضاً

ندوة بكلميم لمقاربة موضوع التراث الثقافي اللامادي بواد نون ومدى تثمينه في أفق تصنيفه

  تشهد مدينة كلميم بوابة الصحراء ابتداء من 22 يوليوز 2018 وإلى غاية 28 منه …

اترك تعليقاً