الرئيسية / أخبار الإقتصاد / الريال يكتسح ليفانتى وسوسييداد يقصى ملقا

الريال يكتسح ليفانتى وسوسييداد يقصى ملقا

حاصر ريال ضيفه منذ البداية، وجرّب الفرنسي كريم بنزيمة والأرجنتيني غونزالو هيغواين حظّهما في ربع الساعة الأوّل وسط إراحة عددٍ من نجوم الفريق من قبل البرتغالي جوزيه مورينيو.

وارتدّ ليفانتي في هجمة سريعة من الجهة اليمنى ووصلت الكرة إلى لاعب وسط ريال مدريد السابق ميتشل غونزاليز “ميريرو”، الذي أطلقها قويّة من مسافة قريبة في الشباك (31).

وردّ الفريق الملكي بكرة طويلة من تشابي ألونسو إلى هيغواين فالتّف الأخير وقابلها بيمناها “طائرة” مسجّلاً هدفا رائعاً للغاية ومدركاً التعادل (36).

وتابع كاكا تألّقه ودخل المنطقة مجدّداً وسدّد فارتطمت الكرة بقدم مدافع ثمّ بيد آخر فاحتسب الحكم ركلة جزاء نفّذها كاكا بنجاح (39).

ودفع مورينيو في بداية الشوط الثاني بمواطنه كريستيانو رونالدو، وكاد ريال مدريد يضيف الهدف الثالث بعد عدّة تمريرات قصيرة داخل المنطقة انتهت بتسديدة حاول هيغواين متابعتها فأصاب الشبكة من الخارج (47)، أتبعها الكرواتي لوكا مودريتش بقذيفة جانبت القائم الأيسر (48)، وسدّد رونالدو بدوره وأبعد مونوا كرته بقبضتي يديه (52).

ونقل مارسيلو الكرة إلى هيغواين في الجهة اليسرى عكسها الأخير إلى نقطة الجزاء لتجد رونالدو، الذي تابعها “طائرة” في قلب المرمى (85) رافعاً رصيده إلى 29 هدفاً في المركز الثاني على لائحة ترتيب الهدّافين.

وقام هيغواين بلعبة ثلاثية مع أوزيل ثمّ رونالدو، الذي أعاد الكرة إلى أوزيل فتابعها بسهولة في المرمى (87)، ثمّ ومن تمريرة عرضية قصيرة قرب المرمى من الأرجنتيني آنخيل دي ماريا إلى أوزيل وضعها في الشباك (89).

وأطلق الكوري الجنوبي بان كي مون الأمين العام للأمم المتّحدة، ضربة البداية في ملعب سانتياغو برنابيو وأمام 75 ألف متفرّج.

وحسم ريال سوسييداد، صاحب المركز الرابع، موقعته مع ضيفه ملقا الخامس بفوزه عليه 4-2 .

فعلى ملعب “إستاديو أونيتا” وأمام 23500 متفرّج، حسم ريال

حاصر ريال ضيفه منذ البداية، وجرّب الفرنسي كريم بنزيمة والأرجنتيني غونزالو هيغواين حظّهما في ربع الساعة الأوّل وسط إراحة عددٍ من نجوم الفريق من قبل البرتغالي جوزيه مورينيو.

وارتدّ ليفانتي في هجمة سريعة من الجهة اليمنى ووصلت الكرة إلى لاعب وسط ريال مدريد السابق ميتشل غونزاليز “ميريرو”، الذي أطلقها قويّة من مسافة قريبة في الشباك (31).

وردّ الفريق الملكي بكرة طويلة من تشابي ألونسو إلى هيغواين فالتّف الأخير وقابلها بيمناها “طائرة” مسجّلاً هدفا رائعاً للغاية ومدركاً التعادل (36).

وتابع كاكا تألّقه ودخل المنطقة مجدّداً وسدّد فارتطمت الكرة بقدم مدافع ثمّ بيد آخر فاحتسب الحكم ركلة جزاء نفّذها كاكا بنجاح (39).

ودفع مورينيو في بداية الشوط الثاني بمواطنه كريستيانو رونالدو، وكاد ريال مدريد يضيف الهدف الثالث بعد عدّة تمريرات قصيرة داخل المنطقة انتهت بتسديدة حاول هيغواين متابعتها فأصاب الشبكة من الخارج (47)، أتبعها الكرواتي لوكا مودريتش بقذيفة جانبت القائم الأيسر (48)، وسدّد رونالدو بدوره وأبعد مونوا كرته بقبضتي يديه (52).

ونقل مارسيلو الكرة إلى هيغواين في الجهة اليسرى عكسها الأخير إلى نقطة الجزاء لتجد رونالدو، الذي تابعها “طائرة” في قلب المرمى (85) رافعاً رصيده إلى 29 هدفاً في المركز الثاني على لائحة ترتيب الهدّافين.

وقام هيغواين بلعبة ثلاثية مع أوزيل ثمّ رونالدو، الذي أعاد الكرة إلى أوزيل فتابعها بسهولة في المرمى (87)، ثمّ ومن تمريرة عرضية قصيرة قرب المرمى من الأرجنتيني آنخيل دي ماريا إلى أوزيل وضعها في الشباك (89).

وأطلق الكوري الجنوبي بان كي مون الأمين العام للأمم المتّحدة، ضربة البداية في ملعب سانتياغو برنابيو وأمام 75 ألف متفرّج.

وحسم ريال سوسييداد، صاحب المركز الرابع، موقعته مع ضيفه ملقا الخامس بفوزه عليه 4-2 .

فعلى ملعب “إستاديو أونيتا” وأمام 23500 متفرّج، حسم ريال سوسييداد تقريباً النتيجة في الشوط الأوّل بتسجيله ثلاثية افتتحها المكسيكي كارلوس فيا إثر ركنية ومتابعة من زاوية ضيقة (21)، وأضاف البرتو دي لا بيا الهدف الثاني بقذيفة من خارج المنطقة (24)، وأكملها الفرنسي أنطوان غرزيمان بعد كرة بينية من إيمانول أخيرتشي (32)، ثم قلّص التشيلي بدرو موراليس الفارق بتسديدة من خارج المنطقة (45).

وفي الشوط الثاني، سجّل إنينغو مارتينيز الهدف الرابع لأصحاب الأرض بعد ركنية نفّذها روبن باردو وتابعها الأوّل برأسه في الشباك (51).

وقلّص ملقا، الذي سقط في الامتحان الذي يسبق لقاءه مع بوروسيا دورتموند الألماني الثلاثاء في إياب رُبع نهائي دوري أبطال أوروبا (الذهاب صفر-صفر)، الفارق مرّة جديدة عن طريق البارغوياني روكي سانتا كروز، الذي تابع برأسه كرة عرضية وصلته من فيتورينو أنطونيس (70).

وأصبح رصيد سوسييداد (51) نقطة مقابل (47) نقطة لملقا الذي بات مركزه الخامس مهدّداً أيضاً.

وفاز ديبورتيفو لا كورونيا على ضيفه ريال سرقسطة 3-2 في مباراة مؤثّرة جدّاً في حسابات الهبوط للدرجة الثانية.

سجّل للفائز البرتغالي برونو غاما (11) وكارلوس مارشينا (40) وأبراهام مينيرو (55 خطأ في مرمى فريقه)، وللخاسر البرتغالي هيلدر بوستيغا (16 من ركلة جزاء) وفرانشيسكو مونتانيس (35).

ويحتلّ سرقسطة المركز السابع عشر برصيد 27 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام ديبورتيفو الثامن عشر مؤقّتاً.

تقريباً النتيجة في الشوط الأوّل بتسجيله ثلاثية افتتحها المكسيكي كارلوس فيا إثر ركنية ومتابعة من زاوية ضيقة (21)، وأضاف البرتو دي لا بيا الهدف الثاني بقذيفة من خارج المنطقة (24)، وأكملها الفرنسي أنطوان غرزيمان بعد كرة بينية من إيمانول أخيرتشي (32)، ثم قلّص التشيلي بدرو موراليس الفارق بتسديدة من خارج المنطقة (45).

وفي الشوط الثاني، سجّل إنينغو مارتينيز الهدف الرابع لأصحاب الأرض بعد ركنية نفّذها روبن باردو وتابعها الأوّل برأسه في الشباك (51).

وقلّص ملقا، الذي سقط في الامتحان الذي يسبق لقاءه مع بوروسيا دورتموند الألماني الثلاثاء في إياب رُبع نهائي دوري أبطال أوروبا (الذهاب صفر-صفر)، الفارق مرّة جديدة عن طريق البارغوياني روكي سانتا كروز، الذي تابع برأسه كرة عرضية وصلته من فيتورينو أنطونيس (70).

وأصبح رصيد سوسييداد (51) نقطة مقابل (47) نقطة لملقا الذي بات مركزه الخامس مهدّداً أيضاً.

وفاز ديبورتيفو لا كورونيا على ضيفه ريال سرقسطة 3-2 في مباراة مؤثّرة جدّاً في حسابات الهبوط للدرجة الثانية.

سجّل للفائز البرتغالي برونو غاما (11) وكارلوس مارشينا (40) وأبراهام مينيرو (55 خطأ في مرمى فريقه)، وللخاسر البرتغالي هيلدر بوستيغا (16 من ركلة جزاء) وفرانشيسكو مونتانيس (35).

ويحتلّ سرقسطة المركز السابع عشر برصيد 27 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام ديبورتيفو الثامن عشر مؤقّتاً.

عن Abdallah Mohamed

شاهد أيضاً

البنك الدولي: انخفاض نمو الاقتصاد المصر في السنة المالية الحالية لنحو 3.9%

تحرير: محمد الجداوي أصدر البنك الدولي، الإثنين 17 أبريل، تقريرا جاء فيه أن الاقتصاد المصري …

أضف تعليقاً