سياسة

الحرية والعدالة: “تمرد” غير دستورية وتجر البلاد إلى الفوضى

مها حسين

أكد الدكتور أحمد عقيل، عضو الاتصال السياسى بحزب الحرية والعدالة، أن مليونية أمس، والمسيرات التى انطلقت إلى ميدان التحرير، أثبتت الحجم الحقيقى للمعارضة المصرية فى الشارع، وكذلك أثبتت عكس ما يتردد حول جمع 2 مليون توقيع.

وأضاف :إن الحركة على الأرض هى كاشفة للجميع، وذلك بعد أن ادعوا أنهم جمعوا 2 مليون، ولكن ما رأيناه فى الشارع لا يوازى العدد وأثبت عكس ادعاء الجهات المنظمة.

وشدد عقيل على أن ما تفعله حركة تمرد من جمع توقيعات ليس له أصل قانونى أو دستورى، وهذا من الممكن أن يحول البلد إلى فوضى، مطالبا الأحزاب المصرية ألا تتحول إلى حركات فى الشارع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق