الرئيسية / أخبار سياسية / “الثانوية العامة” تشعل أزمة جديدة في مصر

“الثانوية العامة” تشعل أزمة جديدة في مصر

كتب/ مودي أيمن

لا يزال الجدل مستمرا حول أزمة تسريب أمتحانات الثانوية العامة في مصر, فقد بدأت أزمة تسريب نماذج امتحانات الثانوية العامة منذ حوالي ثلاثة سنوات, و لكن في هذه السنة بالتحديد 2016, أخذت هذه الأزمة حد أكبر بكثير من أي وقت سابق.
حيث لا يزال الجدل مستمرا حول أزمة تسريب أمتحانات الثانوية العامة في مصر، بعد إعلان وزارة التربية والتعليم إعادة امتحان مادة “التربية الدينية”, أصبح تسريب الامتحانات تحديا كبيرا للمنظومة التعليمية في مصر, من قبّل صفحات الانترنت.
و أهتمت بالتسريبات صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تطلق على نفسها “شاو مينج بيغشش ثانوية عامة” تم إنشاؤها منذ نحو أربع سنوات.
وقد هددت المجموعة المسؤولة عن الصفحة بأستمرار تسريب الأمتحانات ما لم تنفذ الحكومة عددا من المطالب أبرزها إعطاء المعلم حقه ماديا وأجتماعيا وثقافيا، وإلغاء نظام تنسيق الجامعات، وهو النظام الذي يعتمد فقط على الدرجات بغض النظر عن قدرات ومواهب الطلبة.

وبدأت الصفحة نشر أسئلة الامتحانات المسربة وأجوبتها النموذجية، وكانت البداية بامتحانات مادة اللغة العربية ثم تلتها مادتا التربية الدينية واللغة الإنجليزية، مما دفع وزارة التربية والتعليم لإعادة اختبار التربية الدينية والتعهد بإعادة أي امتحان آخر قد يثبت تسريبه مرة اخري و اخرهم امتحان “الديناميكا”.
و قد قامت وزارة الداخلية المصرية بنشر تقرير عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك يحتوي على صورا لمجموعة شباب قالت إنهم المسؤولون عن التسريبات، لكنها لم تذكر شيئا عن صفحة شاومينغ التي استمرت في تسريب الامتحانات و لم يعوقها أحدا.
ولكن أزداد الوضع سوءاً بعد اطمئنان الحكومة بأكملها ووزارة التربية والتعليم بالأخص بأنهم قضوا على المتسبب في تسريب الامتحانات, لتظهر صفحات جديدة على موقع التواصل الاجتماعي تواصل نشر امتحانات الثانوية العامة بالنسخة الأصلية للوزارة, مما يؤكد أن الفساد داخل الوزارة بأكملها ما زال موجوداً رغم كل الاحتياطات التي اتخذتها للحد من تلك التسريبات.
و استمرت الأجواء على هذا النحو حتى جاء أخر تسريب للامتحانات الثانوية العامة ليدل على فشل الحكومة في ردع الأمور وتبين بان الفساد يظهر من الحكومة نفسها وتعجز الوزارة في حل الأزمة الراهنة, بعد تسريب امتحان “الديناميكا” والذي قرر وزير التربية والتعليم الغاء الامتحان واعادته فى 2 يوليو بعد فشل الوزارة من السيطرة على الأمور كما قرر الوزير تأجيل امتحانات مواد التاريخ والعلوم البيئية والجيولوجيا والجبر والهندسة الفراغية إلى 4 يوليو, اى بعد الموعد المحدد لانتهاء الامتحانات.

وكان رد فعل طلاب الثانوية العاملة الذين تم إلغاء أمتحاناتهم, رد فعل في منتهى الغضب و الحدة, وغضب الطلاب في جميع المحافظات ضد وزارة التربية والتعليم نظراً لإعادة الامتحانات التي أدوها بعد التعب والسهر والمجهود وتأتى الوزارة بكل بساطة تقرر إلغاء الإمتحانات وتأجيلها الى موعد أخر.
و جاء غضب الطلاب على النحو التالي:
حيث تظاهر بعض من طلاب الثانوية العامة أمام ديوان عام “محافظة الغربية”, احتجاجياً على إلغاء امتحان الديناميكا وتأجيل باقي الامتحانات حيث تم القبض عليهم مساء أمس الأحد, ولكن تم صرفهم من المديرية بعد استماع السيد اللواء مدير الأمن لشكواهم وتبليغها للمسئولين مما يؤكد عجز الوزارة في السيطرة على الموقف.

كما تظاهربعض من طلاب الثاونية العامة بالدقهلية امام ديوان عام المحافظة, منددين بقرار وزير التربية والتعليم بإلغاء امتحان الديناميكا وتأجيل باقي الامتحانات وجاء على لسانهم هتافات عدديدة منها ,
{ “إحنا دفعة الظلم العالي.. وزارة إيه وزارة إيه .. يسقط يسقط وزير التعليم، على وعلى الصوت حق الطالب مش هيموت” }.
حيث اعترضوا قائلين : أيه ذنبنا في الغاء الامتحانات بعد ادائها وتأجيل الباقي ده ذنب الوزارة الفاشلة اللي مش عارفة تسيطر على نقل الامتحانات دي وزارة فاشلة, و اطلقوا هاشتاج ‫#‏وزارة_فاشلة‬ على مواقع
التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و “تويتر”.
كما تظاهر عدد كبير من طلاب الثاونية العامة بمحافظة الإسكندرية, منددين بالغاء الامتحانات وقرارات وزارة التربية والتعليم الفاشلة على حد قولهم ومطالبين إقالة وزير التربية والتعليم وعودة الامتحانات كما كانت واعتماد نتيجة امتحان الديناميكا فى موعدها و عدم تأجيلها.
كما اعلنت النيابة العامة تسليم ملف القضية إلى نيابة أمن الدولة العليا, للبدء في التحقيق بشكل موسع في قضية الأمن الوطنى وهو تسريب امتحانات الثانوية العامة والتى تضر بالصالح العام للدولة..

ونحن هنا فى انتظار المزيد من قرارات وزارة التربية والتعليم والتى تكتفي باصدار القرارات ولا تسطيع حماية الامتحانات وتوصيلها بشكل سليم إلى أيدى طلبة الثانوية العامة الذين غلبوا على أمرهم لضيع مجهودهم وتعبهم مقابل قرارات مكتبية دون وجود حل حازم وقاسي للمتسبب فى تسريب الامتحانات.

كما أن رد فعل قوات الأمن تجاهه مظاهرات الطلاب كان قاسيا حيث قال شهود عيان أنهم قاموا بتفريقهم بإلقاء قنابل الغاز عليهم ، كما ألقوا القبض على العديد منهم .

فهل هى تظاهرات لشباب لا يتعدى سنهم العشرين مطالبين بحقوقهم ؟ أم تظاهرات لرجال لمطالب سياسية ؟

يجب أن بفرقوا بين هذا وذاك وتكون للديمقراطية مجال فى دولتنا !!!

13507178_1322360967793330_3570216788158731549_n

13512080_1322360991126661_7772802338608139590_n

13501749_1322360821126678_3465047930502409801_n

13529090_1322360811126679_6908233568713586093_n

عن zienab hassan

شاهد أيضاً

نقابة البيطريين تعلن مقاطعة الامريكان

كتابة وتصوير: محمدالدين احمد نظمت نقابة البيطريين مؤتمراً صحفياً الساعة الثانية من مساء اليوم بمقر …

اترك تعليقاً