الرئيسية / تحقيقات / التصنيف العالمي للجامعات المصرية

التصنيف العالمي للجامعات المصرية

تقرير:هاجر فهمي

أصدرت مؤسسة ويبو ميتريكس المؤشرات العالمية للجامعات لشهر فبراير 2015، وهو المؤشر الذي يقيس جودة الخدمات التعليمية والبحثية لأكثر من عشرين ألف جامعة حول العالم ، وقد أظهرت المؤشرات تقدم الجامعات المصرية الحكومية في هذا التقييم العالمي.

واعلن التصنيف عن احتفاظ وزارة التعليم العالي بمصر بالمرتبة الثانية افريقيا بعد جنوب افريقيا والثانية عربيا بعد المملكة السعودية والمرتبة 42 عالميا.

ووفقاً للتصنيف العالمي، احتلت جامعة القاهرة المركز الأول على مستوي الجامعات المصرية والـ474 عالميا، فيما احتلت الجامعة الامريكية بالقاهرة، المركز الثاني علي مستوي الجامعات المصرية، والـ1050 عالمياً، واحتلت جامعة المنصورة المركز الثالث علي مصر، والـ1167 عالمياً، فيما احتلت جامعة بنها المركز الرابع مصريا، والـ1419 عالمياً، واحتلت جامعة الاسكندرية المركز الخامس مصريا، والـ1448 عالمياً.

وأكد الدكتور “أحمد السعيد طلبة“، مدير وحدة إدارة المشروعات بوزارة التعليم العالى، أن تقدم تصنيف الجامعات المصرية فى آخر إصدارات مؤشر ويبومتركس أدى إلى حصول مؤسسات التعليم العالى فى مصر على ترتيب 42 على مستوى العالم بعد أن كان فى الترتيب 66 منذ عام واحد فقط، وطبقا لهذا التصنيف تحتل مصر الترتيب الثانى إفريقيا بعد جنوب أفريقيا، والثانى عربيا بعد المملكة العربية السعودية.

 واحتفظت جامعة القاهرة بمكانتها ضمن أفضل خمسمائة جامعة على مستوى العالم فى آخر إصدار لمؤشر ويب ميتريكس فى فبراير 2015، وهو المؤشر الذى يقيم الخدمات التعليمية والبحثية لـ 25 ألف جامعة على مستوى العالم من خلال شبكة الإنترنت.

وجاءت بعد ذلك جامعة الزقازيق فى المركز السادس، وجامعة اسيوط فى المركز السابع، وكفر الشيخ فى المركز الثامن، والمنيا فى المركز التاسع، وقناة السويس فى المركز العاشر.

يذكر أن تقييم ويبوميتركس العالمي للجامعات، هو أكبر نظام لتقييم الجامعات العالمية حيث يغطي أكثر من 20000 الف جامعة وينشر منهم 12000 جامعة، ويصدر في إسبانيا عن المجلس العالي للبحث العلمي، ويرتبط بمعيار الأبحاث والملفات الفنية، ويتم تحديثه بشكل دوري كل ستة أشهر، ويتم تصنيف أفضل الجامعات على مستوى العالم على أساس أن نشاطات أي جامعة تظهر في مواقعها الإلكترونية.

ويعد هدف التقييم هو تحسين وجود مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي على الإنترنت وتشجيع نشر المقالات العلمية المحكمة بطريقة الولوج المفتوح Open access.

كما شملت قائمة أفضل مائة جامعة عربية أيضًا جامعات المنوفية والفيوم وجنوب الوادي، ولأول مرة تحقق جامعة سوهاج تقدما وتلتحق بقائمة أفضل مائة جامعة عربية.

يذكر أن وزارة التعليم العالى ممثلة فى وحدة إدارة المشروعات أنشئت منذ عدة سنوات مشروع البوابات الإلكترونية بالجامعات المصرية بهدف وصول الجامعات المصرية للمكانة الحقيقية لها، وتوفير المحتوى الإلكترونى اللازم للتقييم، وتوفر الوزارة الدعم المالى والفنى لأكثر من خمسمائة مهندس ومسئول محتوى على مستوى الجامعات المصرية مما كان له أثره فى التقدم المستمر فى ترتيب الجامعات الحكومية المصرية.

عن Hager Fahmy

أحلمها كبيره وثقتها بربها أكبر عنيده ومجنونه تعمل اي شيء صعب لوصلها لما تريده ولا تعلم ما هو المستحيل

شاهد أيضاً

جيل يعلم جيل

كتبت/هاجر فهمي حتى تبدع العقول المصرية فى وطنها ولا تسافر بحثا عن فرصة للتألق والابتكار …