الرئيسية / أخبار سياسية / البرلمان العراقي يعلق جلسة استجواب بسبب عراك بالأيدي بين نائبتَيْن

البرلمان العراقي يعلق جلسة استجواب بسبب عراك بالأيدي بين نائبتَيْن

خلال جلسة للبرلمان العراقي، إندلع عراك بالأيدي بين نائبتَيْن على خلفيّة استجواب وزير المال هوشيار زيباري، الذي صوّت المجلس بعدم قناعته بأجوبته.
واستجوب المجلس وزير المال، وهو قيادي في الحزب “الديمقراطي الكردستاني” بزعامة رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني، إثر اتّهامه بملفات فساد.
ووفق مصدر برلماني، فإنّ النائب هيثم الجبوري، الذي استجوب الوزير، قدّم طلباً لإدراج موضوع قناعة المجلس بأجوبة الوزير من عدمها. والجبوري رئيس تجمّع “الكفاءات والجماهير”، ضمن ائتلاف “دولة القانون” بزعامة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.
وأثار هذا الطلب غضب النوّاب الأكراد من الحزب الديمقراطي، ما دعا رئيس كتلة هذا الحزب خسرو كوران، إلى اتّهام النائب الجبوري بتحويل أموال إلى مصارف خارج البلاد. وإثر المشادة، قرّر رئيس البرلمان سليم الجبوري رفع الجلسة لمدّة نصف ساعة.
وبعد استئنافها، عاد النقاش في شأن زيباري، فاندلعت على إثرها مشادة أخرى بين النائبة عواطف نعمة عن ائتلاف “دولة القانون” والنائبة أشواق الجاف عن كتلة برزاني، تحوّل إلى عراك بالأيدي.
وبعد فضّ المشاجرة، صوّت البرلمان بعدم قناعته بأجوبة زيباري، ما يعني أن الجلسة المقبلة ستتضمّن تصويتاً على سحب الثقة من الوزير، بحسب مصدر برلماني.

عن Amina Zhani

شاهد أيضاً

نقابة البيطريين تعلن مقاطعة الامريكان

كتابة وتصوير: محمدالدين احمد نظمت نقابة البيطريين مؤتمراً صحفياً الساعة الثانية من مساء اليوم بمقر …

أضف تعليقاً