الرئيسية / أخبار عاجلة / الامم المتحدة تدعو إلى الإفراج الفوري عن جنود حفظ السلام التابعين للأمم المتحدة المحتجزين في الجولان

الامم المتحدة تدعو إلى الإفراج الفوري عن جنود حفظ السلام التابعين للأمم المتحدة المحتجزين في الجولان

كتب:احمدمحمدعبدالبديع

دعا الأمين العام بان كي مون اليوم إلى الإفراج الفوري عن أربعة محتجزين من قوات حفظ السلام من قبل “عناصر مسلحة” في مرتفعات الجولان.

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسمه، ” يدين الأمين العام بشدة احتجاز أربعة من حفظة السلام بقوة الأندوف من قبل عناصر مسلحة في محيط الجملة بمنطقة التحديد”. وفي الدعوة التي وجهها للإفراج الفوري عن قوات حفظ السلام، ذكـّر الأمين العام بان كي مون جميع الأطراف الفاعلة في سوريا بأن القوة مكلفة بمراقبة فض الاشتباك بين القوات الإسرائيلية والسورية. ” ويدعو الأمين العام جميع الأطراف إلى احترام حرية حركة قوة الأوندوف وسلامتها وأمنها” حسبما ذكر البيان. ويأتي هذا الحادث بعد شهرين تقريبا من اختطاف واحد وعشرين من قوات حفظ السلام في السادس من آذار/ مارس في نفس المنطقة من قبل عناصر مسلحة من المعارضة السورية. في أعقاب تلك الحادثة، أصدر مجلس الأمن بيانا رئاسيا في السابع والعشرين من آذار/ مارس يعرب فيه عن ” بالغ قلقه” إزاء وجود القوات السورية وقوات المعارضة داخل المنطقة منزوعة السلاح من هضبة الجولان، ودعا كلا الجانبين لاحترام حركة الخوذات الزرق في التنقل والأمن. وجاء هذا البيان بعد الإحاطة التي قدمها وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام إرفيه لادسوس إلى المجلس حول المخاطر الأمنية والتحديات التشغيلية التي تواجه القوة. وأبلغ السيد لادسوس الصحفيين بعد انتهاء الجلسة المغلقة بأن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قد خفضت أنشطتها بسبب تواجد الجماعات المسلحة السورية واتخذت تدابير أمنية إضافية، بما في ذلك استخدام أكثر للعربات المدرعة.

عن ahmed

شاهد أيضاً

محمد محروس يكتب :لا تعيش فى قارب اليأس ..

يعيش البعض منا فى قارب صغير يحيط به بحر واسع من الأمواج الهائجة تارة والهادئة …