الرئيسية / أخبار سياسية / الاستشارى القبطى يطالب الرئاسة بـالاعتذار عن بيان “الحداد” وإقالة وزير الداخلية وتعيين نائب عام جديد

الاستشارى القبطى يطالب الرئاسة بـالاعتذار عن بيان “الحداد” وإقالة وزير الداخلية وتعيين نائب عام جديد

طالب المجلس الاستشاري للمنظمات القبطية بإقالة وزير الداخلية وإعادة تأهيل أجهزة الأمن، وتعيين نائب عام جديد يتمتع بالاستقلالية والمهنية والحيادية، وسحب البيان الجائر -وفقًا لوصفهم- من رئاسة الجمهورية الصادر بالإنجليزية من الدكتور عصام الحداد متهمًا الأقباط ببدء أحداث الشغب والاعتذار عما صدر فيه من مغالطات.

وأكد المجلس في بيان له تحت عنوان “أقباط تحت الحصار” ضرورة إعادة الاعتبار لسيادة دولة القانون، سرعة البت في كل ملفات الاعتداء على الأقباط والكنائس بدءًا من كنيسة القديسين ومحاسبة المتورطين في الجرائم ضد الأقباط بما في ذلك ازدراء العقيدة المسيحية بعيدًا عن المواءمات والانتماءات الضيقة، تجريم كل صور التمييز في المجتمع بكل أشكاله وتفعيل وتطبيق قانون عدم التمييز بصرامة.

وتابع المجلس -في البيان الذي أصدره وألقاه خلال مؤتمر عقده اليوم- أن الحريات الشخصية للأقباط، وحقوق المواطنة كاملة لن تكون محل تفاوض أو تحجيم بأي صورة من الصور إرضاء لأي فصيل متشدد يرى غايته في فرض معتقداته أو نمط حياته على الأقباط أو أي فصيل آخر، تنقية برامج الإعلام والتعليم، مما تشمله من ازدراء المسيحية والتحريض ضد الأقباط، وتقديم اعتذار رسمي من الحكومة عما قام به الأمن من عدوان لحرمة الكنيسة على عرض نتائج التحقيقات بسرعة وشفافية كاملة.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

المستشار “أحمد علي بيرو” يصرح: مصر هي الأم الرائدة في واد الإرهاب

كتبت : رنا شعبان لم يشهد العالم الانتشار الواسع لظاهرة الإرهاب إلا حديثاً، إلا أن …