الرئيسية / أخبار سياسية / الأمن الوطني ينفي اتصاله بقيادات سلفية للتحقيق معها

الأمن الوطني ينفي اتصاله بقيادات سلفية للتحقيق معها

نفى نائب رئيس قطاع الأمن الوطني اللواء أحمد عبد الجواد حدوث اتصالات من قبل ضباط وأفراد القطاع لبعض قيادات التيار الإسلامي، قائلا “قمنا بالتحقيق في هذه المزاعم ولم نجد لها أساس”.

جاء ذلك في رد رئيس قطاع الأمن الوطني – الخميس – على اتصال من عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان الدكتور أسامة رشدي؛ الذي سأل عن مدى صحة هذه الاتصالات.

وكانت معلومات قد وردت للمجلس القومي لحقوق الإنسان تفيد تلقي عدد من قيادات التيار السلفي لاتصالات تليفونية باستدعائهم لمقر الأمن الوطني لسؤالهم عن بعض المعلومات من قبل من زعموا أنهم ضباط في الأمن الوطني.

وشدد اللواء أحمد عبد الجواد على أن قطاع الأمن الوطني ملتزم بالقيام بواجباته وفقا للقانون، ولا عودة للأساليب القديمة – على حد قوله –

وأكد أنه شخصيا على استعداد لاستقبال أي شكاوى تصل من المجلس القومي لحقوق الإنسان أو من أصحاب الشأن أنفسهم والتحقيق فيها.

من جانبه؛ قال عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان الدكتور أسامة رشدي إنه جرى نقل مضمون هذا الاتصال للمعنيين بهذا الموضوع ممن قاموا بالدعوة للتظاهر السلمي – الخميس – أمام مقر الأمن الوطني بمدينة نصر.

عن mohamed alshenawy

شاهد أيضاً

وفاة الشيخ عمر عبد الرحمن بسجن الولايات المتحدة الامريكية

ترجمة :رضوي مجدي توفي امس الشيح الضرير عمر عبد الرحمن عن عمر يناهز 78 عام …