الرئيسية / صحة و طب / استشارى نفسى: تعليم الطفل التربية الجنسية لحمايته من التحرش

استشارى نفسى: تعليم الطفل التربية الجنسية لحمايته من التحرش

كتبت:هاجر فهمي

التربية الجنسية للأطفال من الأشياء التى لا توجد فى مجتمعنا، على الرغم من أن وجودها يلعب دوراً مهماً فى حماية الطفل من التحرش أو الاستغلال، وهذا ما يجهله الكثيرون من الآباء والأمهات. تؤكد الدكتورة ولاء نبيل، استشارى الطب النفسى، أن التربية الجنسية للأطفال تكون وسيلة أكيدة لحماية الأطفال من التحرش، لافتة إلى أن التربية الجنسية متعددة الأبعاد تبدأ من المنزل ثم تنتهى بعد ذلك باحتكاك الفرد بالمجتمع وما يكتسبه من خبرات، ومن هنا ينبع دور التركيز على المنزل ودور الأهل فى إكساب الطفل الثقافة الجنسية، حيث يجب على الطفل أن يعلم حدود جسده وخصوصيته، وأنه لا يجوز لأى شخص الاقتراب منه أو لمسة بأى شكل من الأشكال، لأن ذلك يعد انتهاكا لخصوصيته. وتضيف استشارى الطب النفسى، أن بعض الأمهات يعتقدن أن إشارة الطفل للموضوعات الجنسية تعتبر من الأمور غير المقبولة عند الأهل، وتدخل تحت بند العيب، ويتجنبون الحديث والتهرب من أى استفسار أو سلوك ذى مظهر جنسى من الطفل، وتكون ردود فعلهم مقابلة الطفل بعنف شديد والقسوة أحيانا يريد، على الرغم من هذه التصرفات التى تنتج من الأهل لا يوجد لها أى دليل من الصحة. وتنصح د.ولاء الأهل بضرورة التحدث مع الطفل فى التربية الجنسية وتوعيته بكل شىء يتطلب من الأم أن توضحه، كما يجب أيضاً عدم تجاهل أسئلة الطفل والرد عليها، مع تجنب إشعار الطفل أن ما يقوله خطأ أو عيب، ويتم تفسير له ما يريده بشكل بسيط.

عن Hager Fahmy

أحلمها كبيره وثقتها بربها أكبر عنيده ومجنونه تعمل اي شيء صعب لوصلها لما تريده ولا تعلم ما هو المستحيل

شاهد أيضاً

مكونات غذائية تقلص وفيات امراض القلب والسكري

كتبت : رضوي مجدي أظهرت دراسة أمريكية حديثة، أن تقليص الوفيات نتيجة أمراض القلب والسكتة …