الرئيسية / أخبار سياسية / اختراق المجال الجوي لجزيرة “جوام” الأمريكية بقذائف روسية

اختراق المجال الجوي لجزيرة “جوام” الأمريكية بقذائف روسية

متابعة : مينا شوقي

أورد موقع “واشنطن فري بيكون” الأمريكي، أن هناك قذائف نووية روسية اخترقت المجال الجوي الأمريكي للمرة الثانية خلال هذه الشهر، فوق جزيرة جوام الأمريكية الواقعة غرب المحيط الأطلنطي.
وأضاف الموقع، أن هذا الاختراق الجوي يوضح مدى توتر العلاقة بين الطرفين الأمريكي والروسي، بعد العقوبات الاقتصادية التي فرضها باراك أوباما على موسكو.
ذكر الموقع، أن القذائف الروسية من طراز تي يوـ 95 وتي يو ـ 22 باك فير، اخترقت في وقت واحد المجال الجوي الأمريكي فوق المحيط الأطلنطي، والمجال الجوي لكل من ألاسكا وأوروبا.
وأضافت أن المقاتلات الأمريكية اعترضت القذائف الروسية يوم 13 من الشهر الجاري، كما أنها اعتٌرضت أيضًا من قبل القذائف الكندية من طراز إف ـ 18 في 8 ديسمبر الماضي.
أوضح الموقع، مدى الأهمية الإستراتيجية التي تتمتع بها جزيرة جوام، لأنها تعتبر موقع عسكري مهم بالنسبة للولايات المتحدة، حيث تبعد عن هاواي 3800 ميل وتضم 160.000 نسمة.
وقال إن جزيرة جوام مزودة بـ6000 عسكري، إضافة إلى صواريخ مدفعية يمكنها أن تسقط أي صواريخ نووية تخترق مجالها الجوي أو حتى خارجه، كما أشارت أيضَا أن هذه الجزيرة تمثل قوة أمريكا الخارقة في آسيا، حيث بسبب حشد 3 غواصات نووية هجومية.
يذكر أن جزيرة جوام، تعتبر مركزًا مهمًا لجمع المعلومات الإلكترونية كما أنها تعج بقذائف من طراز بي ـ 2 و بي ـ 52 وتمتلك أيضًا عددًا هائلًا من الطائرات بدون طيار بعيدة المدى وقذائف “بير إتش التي”، التي تحمل صواريخ ذو رؤوس نووية يصل مداها إلى 1800 ميل.

اختراق1 اختراق5

عن Jasmin

شاهد أيضاً

نقابة البيطريين تعلن مقاطعة الامريكان

كتابة وتصوير: محمدالدين احمد نظمت نقابة البيطريين مؤتمراً صحفياً الساعة الثانية من مساء اليوم بمقر …