الرئيسية / تحقيقات / إخلاء سبيل القبطية “معتنقة الإسلام”.. وأسرتها تتهم العامل الذى أجبرها على الإشهار

إخلاء سبيل القبطية “معتنقة الإسلام”.. وأسرتها تتهم العامل الذى أجبرها على الإشهار

كتبت/ منى النبوى

أمر وليد عبد الحميد، رئيس نيابة جنوب القاهرة الكلية، بصرف الفتاة التى أشهرت إسلامها والعامل الذى ساعدها على إشهار إسلامها من سرايا النيابة، حيث لم يتم توجيه اتهامات إلى أطراف الواقعة.

وأكدت الفتاة “انستاسيا”، 19 عام، طالبة بكلية حقوق، جامعة حلوان، والمقيمة بمنطقة وكالة البلح، والتى تم تحويل اسمها إلى “سارة .م”، فى أقوالها أمام مصطفى عتريس، رئيس نيابة الدرب الأحمر، الذى باشر التحقيق معها أنها فكرت فى اعتناق الدين الإسلامى منذ عدة شهور و بدأت فى البحث عن تعاليم الدين الإسلامى و سماع القرآن الكريم والأحاديث النبوية التى دفعتها إلى اتخاذ قرارها بإشهار إسلامها و لكنها لم تكن تعلم الوسيلة التى تمكنها من القيام بالأمر.

واضافت أنها تعرفت على عامل بأحد المصانع وجدت فيه الملاذ لاعتناق الإسلام، حيث صرحت له برغبتها فى اشهار اسلامها و لكنها خائفة من الفتك بها من قبل اهلها اذا قامت بالامر، أو تعرضها للقتل او الايذاء علي يد افراد اسرتها و طالبت بعدم التعرض لها باى شكل من الاشكال، و اكد العامل ان دوره فقط في الواقعة هو مساعدة الفتاة علي اشهار اسلامها.

وكان قد تجمهر العشرات من أسرة فتاه قبطية أمام محكمة جنوب القاهرة بزينهم بسبب إشهار إسلامها بالأزهر الشريف متهمين عامل باختطافها وإجبارها علي إشهار إسلامها وانها قاصر ولم تبلغ السن القانونى للبلوغ وفرضت الاجهزه الأمنية بمديرية امن القاهرة كردون امني حول المحكمة خوفا من وقوع اشتباكات بين أسرة الفتاه وعدد من السلفيين الذين تضامنوا مع الفتاه وأكدوا أنها أشهرت إسلامها بمحض إرادتها.

عن admin

شاهد أيضاً

المستشفى المركزى بـ البدرشين مخصصة ونموذج للخدمات الطبية المميزة

تحقيق : اسلام عواد – دنيا سعد – مالك احمد – تعتبر مستشفي البدرشين المركزي …