الرئيسية / أخبار عالمية / أول تعليق لـ«بوتين» بعد شائعات مرضه و«الانقلاب» عليه

أول تعليق لـ«بوتين» بعد شائعات مرضه و«الانقلاب» عليه

متابعة: أمينة الزهاني

علق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على شائعات وأنباء مرضه التي تداولتها وسائل الإعلام اليومين الماضيين والانقلاب عليه، قائلا “سيكون الأمر مملاً بدون ثرثرة”.

من جانبه، نفى رئيس قرغيزستان ألماز بك أتامباييف، الشائعات التي تداولتها وسائل الإعلام، موضحًا أن الرئيس الروسي بصحة جيدة. كان الرئيس الروسي، أجرى مباحثات مشتركة مع الرئيس القرغيزي عن التعاون الثنائي للبلدين في مجالات التجارة والاستثمار والثقافة والشؤون الإنسانية، إضافة إلى مباحثات حول الطاقة.

وناقش الجانبان، في ثاني لقاءاتهما خلال 2015، الآراء المطروحة بشأن التعاون في مسألة انضمام قرغيزستان إلى الاتحاد الاقتصادي الأوراسي.

وكانت صحيفة «الديلي ميل» البريطانية، ذكرت أمس، أن جايدار جمال رئيس اللجنة الإسلامية الروسية الموالي للكرملين، أكد أن نيكولاي باتروشيف رئيس مكتب الأمن الفيدرالي السابق في روسيا ربما يكون هو قائد الانقلاب العسكري غير المعلن ،الذي أدى إلى تجريد بوتين من صلاحيات منصب الرئيس. وفي سياق أجواء الشائعات المحمومة، تشهد موسكو تعزيزات أمنية غير مسبوقة مما أدى إلى تغذية الشائعات عن انقلاب عسكري، ويشير بعض المراقبين إلى ارتباط هذه التعزيزات برحيل الرئيس الروسي.

أضاف «جايدار جمال» أن بوتين ربما يخضع للإقامة الجبرية بقرار من قادة الانقلاب، في حين أن نشر صور لبوتين وهو يؤدي مهام عمله خلال الأيام الماضية، يمثل محاولة لكسب الوقت من جانب قادة الانقلاب، إذ أن بورتاشيف التقى مع الزعيم الشيشاني رمضان قادروف في الحادي عشر من مارس الجاري، ونجح في ضمه إلى جانبه، وكشف جمال عن زيارة قام بها باتروشيف إلى الولايات المتحدة مؤخرا.

 

عن Amina Zhani

شاهد أيضاً

حالة تأهب قصوى في إندونيسيا لتوقع ثورة وشيكة لبركان بالي

كتبت:آية فتح الله تصاعدت المخاوف من ثورة وشيكة في بركان جبل أغونغ في جزيرة بالي …