أخبار عاجلةسينما عالمية

أنجلينا جولي على مقعد الاستجواب لـ FBI

خضعت الممثلة الأميركية انجلينا جولي للتحقيق لأستجواب من طرف مكتب التحقيقات الفيديرالي، لمدة أربع ساعات، حول الحادثة التي وقعت على متن طائرة العائلة الخاصة، والتي كانت سبباً في تقدّمها بطلب الطلاق الشهر الماضي، من زوجها الممثل براد بيت.

وكان قد دعى مكتب التحقيقات الفيدرالي، إنجلينا جولي، للتحقيق معها لمدة 4 ساعات، حول ما جرى داخل الطائرة من حادث، ودفعها لطلب الطلاق من الممثل براد بيت، اثر ادعائها أن براد أساء معاملة ولدهما بالتبني مادوكس.

ونقل مصدر لم يذكر أسمه أن “موظفي التحقيقات الفيدرالية أرادوا معرفة تفاصيل الحادث داخل الطائرة منذ إقلاعها وحتى هبوطها، ودققوا في معرفة ما إن جرى حادث عنف من قبل براد”، وقال المحققون إن انجلينا كانت متعاونة جدا خلال الاستجواب.

وذهبت تقارير إلى أن طموح الممثلة أنجلينا جولي السياسي ورغبتها في تولى منصب الأمين العام للأمم المتحدة هو أحد الأسباب الرئيسية لانفصالها عن زوجها الممثل براد بيت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق