الرئيسية / صحة و طب / أسباب الإصابة بالدرن.. وطرق الوقاية منه

أسباب الإصابة بالدرن.. وطرق الوقاية منه

كتبت:هاجر فهمي

الدرن أو داء السل عرف منذ القدم وذكره التاريخ عبر العصور بالمرض المميت، وتم اكتشاف البكتريا المسببة للمرض عام 1889 بواسطة د. روبرت كوخ الألمانى الجنسية، وتسبب هذا المرض فى وفاة الملايين من الناس، لذلك موضوع الكشف المبكر عنه واتباع سبل الوقاية من الأمور الهامة.

حول ذلك قال الدكتور عاصم فؤاد العيسوى أستاذ مساعد الأمراض الصدرية كلية الطب جامعة الفيوم، إن مرض الدرن أو السل يصيب الإنسان وبعض الحيوانات، وعلى الأخص الأبقار، وذلك عند الإصابة بجرثومة الدرن، وهى بكتريا تنتقل من شخص مصاب بالدرن الرئوى إلى آخر عن طريق الرذاذ المتناثر بالهواء من الشخص المصاب أثناء نوبات العطس أو الكحة أو البصاق، إلى الأشخاص المحيطين به والمقربين منه لفترة طويلة كأفراد العائلة أو زملاء العمل، وعند استنشاق الرذاذ المحمل بالعدوى تستقر البكتريا فى رئة الشخص السليم ثم تبدأ بالتكاثر.

وأشار إلى هناك نوعين من أعراض الدرن، فهناك أعراض عامة وأخرى رئوية تشير لأن الشخص مريض بالدرن وهى:

1)ارتفاع درجة حرارة الجسم.

2)شعور المريض بالرعشة أو وجود عرق بالليل.

3)فقدان الشهية والوزن.

4)ضعف عام فى الجسم مع عسر هضم.

5) الشعور بالتعب عند بذل أى مجهود مع آلام متفرقة فى أنحاء الجسم.

الأعراض الرئوية:

1) السعال المستمر يصحبه بعد فترة بلغم مخاطى والذى يتحول إلى صديدى وبعد فترة إلى دموى.

2) ضيق فى التنفس وآلام فى الصدر.

3) مريض الدرن الرئوى أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد والالتهاب الرئوى.

و يستكمل هناك عدة عوامل تسب انتشار مرض الدرن:

1) سوء التغذية

2)الازدحام الشديد

3)ضعف جهاز المناعة خصوصًا لدى المسنين والمرضى الذين يتناولون الكورتيزون ومرضى الإيذر والمصابين بالأمراض المزمنة.

4)مدمنو شرب الكحوليات

5)المساكن غير الصحية وانعدام التهوية.

6) عدم اتخاذ المرضى المصابين الاحتياطات اللازمة لمنع انتشار العدوى كغسل اليدين وتغطية الأنف والفم عند العطس والسعال.

وينصح الطيب بضرورة اتباع بعض سبل الوقاية من مرض الدرن وهى:

1)التهوية الجيده للمنازل وأماكن العمل والتعرض إلى الشمس.

2)التغذية الصحية السليمة.

3)ممارسة الرياضة.

4)البعد عن المرضى المصابين واجتناب الاختلاط بهم.

5)الإقلاع عن التدخين وبالتحديد الشيشة والمشروبات الكحولية.

6) الالتزام بالعلاج وعدم التهاون به لتقليل ظهور وانتشار البكتريا المقاومة للعلاج.

7) النظافة الشخصية ونظافة المسكن تقى من الإصابة بالعدوى.

8) الحرص على تلقيح الأطفال ضد السل وذلك خلال أول أربعين يوم بعد الولادة.

عن Hager Fahmy

أحلمها كبيره وثقتها بربها أكبر عنيده ومجنونه تعمل اي شيء صعب لوصلها لما تريده ولا تعلم ما هو المستحيل

شاهد أيضاً

مكونات غذائية تقلص وفيات امراض القلب والسكري

كتبت : رضوي مجدي أظهرت دراسة أمريكية حديثة، أن تقليص الوفيات نتيجة أمراض القلب والسكتة …